رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل
رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل

رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل صحيفة اليوم نقلا عن وكالة أنباء أونا ننشر لكم رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل، رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل.

صحيفة اليوم 5 نوفمبر 2018 | 6:24 مساءً

قالت الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، إنها تفخر بقيادتها للأكاديمية حيث ترى في عيون الشباب المصري حماسا وتستشعر لديهم القدرة على منح القوة لمصر وقيادتها نحو مستقبل أفضل.

جاء ذلك خلال جلسة “كيف نبني قادة المستقبل؟” التي عقدت اليوم الاثنين، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم 2018 بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية وبحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضافت “راغب”، أن القائد الحقيقي هو من يتشارك حلمه مع الآخرين ويعمل على تنمية مهاراتهم وتحفيز الطاقات الكامنة لديهم وتوظيفهم في المكان السليم، مؤكدة أنه لا يوجد إنسان فاشل ولكن يوجد إنسان لم يتم الاستثمار فيه تعليميا ولا في نطاق تنمية المهارات ولم يتم وضعه في مكانه الصحيح.

وأضافت أن اليأس كلمة غير موجودة في قاموس القائد، وأعطت مثالا على ذلك بموقف النجم المصري محمد صلاح في مباراة تأهل منتخب مصر لكرة القدم لبطولة كأس العالم، عندما تغلب على لحظة اليأس وحفز زملاءه وحمل على عاتقه أحلام شعب كامل يمثله إلى أن حقق الانتصار.

وأشارت “راغب” إلى الدكتور مجدي يعقوب كنموذج حي للقائد، فهو دكتور عالمي مبدع اختار أن يبني مؤسسة في محافظة بعيدة عن العاصمة وهي محافظة أسوان استهدف منها تعليم وتطوير مهارات كل فريق هذه المؤسسة وليس الأطباء فقط.

من جانبه، قال صلاح خليل، المدير المؤسس لشركة “ماكات إنترناشونال” التي تتخصص في تطوير محتوى أكاديمي عالي الجودة في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، إن المكان الأنسب للقادة هو المؤسسات لأن الدولة العصرية هي دولة مؤسسات.

وأضاف أن القائد يجب أن يكون خادما للأشخاص الذين يقودهم خدمة قائمة على جلب المصالح للغير، كما يجب أن يتمتع بصفات عدة في مقدمتها التواضع وإنكار الذات والشجاعة في اتخاذ القرار والتعامل مع الصعوبات والتحديات والتعاون مع الآخرين من أجل تحقيق الهدف.

2018-11-05

مدير-الأكاديمية-الوطنية-للش

قالت الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، إنها تفخر بقيادتها للأكاديمية حيث ترى في عيون الشباب المصري حماسا وتستشعر لديهم القدرة على منح القوة لمصر وقيادتها نحو مستقبل أفضل.

جاء ذلك خلال جلسة “كيف نبني قادة المستقبل؟” التي عقدت اليوم الاثنين، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم 2018 بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية وبحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضافت “راغب”، أن القائد الحقيقي هو من يتشارك حلمه مع الآخرين ويعمل على تنمية مهاراتهم وتحفيز الطاقات الكامنة لديهم وتوظيفهم في المكان السليم، مؤكدة أنه لا يوجد إنسان فاشل ولكن يوجد إنسان لم يتم الاستثمار فيه تعليميا ولا في نطاق تنمية المهارات ولم يتم وضعه في مكانه الصحيح.

وأضافت أن اليأس كلمة غير موجودة في قاموس القائد، وأعطت مثالا على ذلك بموقف النجم المصري محمد صلاح في مباراة تأهل منتخب مصر لكرة القدم لبطولة كأس العالم، عندما تغلب على لحظة اليأس وحفز زملاءه وحمل على عاتقه أحلام شعب كامل يمثله إلى أن حقق الانتصار.

وأشارت “راغب” إلى الدكتور مجدي يعقوب كنموذج حي للقائد، فهو دكتور عالمي مبدع اختار أن يبني مؤسسة في محافظة بعيدة عن العاصمة وهي محافظة أسوان استهدف منها تعليم وتطوير مهارات كل فريق هذه المؤسسة وليس الأطباء فقط.

من جانبه، قال صلاح خليل، المدير المؤسس لشركة “ماكات إنترناشونال” التي تتخصص في تطوير محتوى أكاديمي عالي الجودة في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، إن المكان الأنسب للقادة هو المؤسسات لأن الدولة العصرية هي دولة مؤسسات.

وأضاف أن القائد يجب أن يكون خادما للأشخاص الذين يقودهم خدمة قائمة على جلب المصالح للغير، كما يجب أن يتمتع بصفات عدة في مقدمتها التواضع وإنكار الذات والشجاعة في اتخاذ القرار والتعامل مع الصعوبات والتحديات والتعاون مع الآخرين من أجل تحقيق الهدف.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، رشا راغب: شبابنا لديهم القدرة على قيادة مصر نحو الأفضل، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : وكالة أنباء أونا