بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران"
بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران"

بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران" صحيفة اليوم نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران"، بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران".

صحيفة اليوم صحيفة اليوم :- رفضت وزارة الخارجية العراقية، السبت، الجزء الثاني من بيان السفارة الأميركية في بغداد الذي دعت فيه إيران إلى وقف تدخلها في شؤون الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الطائفية المدعومة من قبلها وتسريحها.وفق ماذكرت سكاي نيوز عربية 

واعتبرت الخارجية العراقية في بيان لها إن السفارة الأميركية  "يتجاوز" الأعراف الدبلوماسية، والاحترام المتبادل لسيادة الدول ، ودعت بغداد السفارة الاميركية إلى حذف تلك التصريحات غير المتفقة مع القواعد والأعراف الدولية وتجنب تكرارها مستقبلاً، بحسب البيان.

من جانب آخر، طالبت طهران الحكومة العراقية بالإسراع في دفع ديون الكهرباء التي تجاوزت مليار دولار الى طهران.

ونقلت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، عن نائب وزير الطاقة الإيراني، والمنسق العام لشركة "توانير"، محمود رضا حقي فام، قوله: "'يجب على السلطات العراقية الإسراع في دفع ديون الكهرباء إلى إيران، والتي تجاوزت مليار دولار أميركي".

ويشتري العراق نحو 1000 ميغاواط من ايران عبر خطين في ديالى شمالا وخط آخر في البصرة ورابع في مدينة العمارة جنوبا.

ولطالما تكررت انقطاعات الكهرباء في العراق رغم كونه من كبار منتجي النفط في أوبك في وقت لم تتمكن فيه المنظومة الوطنية من توفير الطاقة المطلوبة في أوقات الحر الشديد وبخاصة في المنطقة والوسطى والجنوبية للبلاد.

من جانب آخر، طالبت طهران الحكومة العراقية بالإسراع في دفع ديون الكهرباء التي تجاوزت مليار دولار الى طهران.

ونقلت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، عن نائب وزير الطاقة الإيراني، والمنسق العام لشركة "توانير"، محمود رضا حقي فام، قوله: "'يجب على السلطات العراقية الإسراع في دفع ديون الكهرباء إلى إيران، والتي تجاوزت مليار دولار أميركي".

ويشتري العراق نحو 1000 ميغاواط من ايران عبر خطين في ديالى شمالا وخط آخر في البصرة ورابع في مدينة العمارة جنوبا.

ولطالما تكررت انقطاعات الكهرباء في العراق رغم كونه من كبار منتجي النفط في أوبك في وقت لم تتمكن فيه المنظومة الوطنية من توفير الطاقة المطلوبة في أوقات الحر الشديد وبخاصة في المنطقة والوسطى والجنوبية للبلاد.

من جانب آخر، طالبت طهران الحكومة العراقية بالإسراع في دفع ديون الكهرباء التي تجاوزت مليار دولار الى طهران.

ونقلت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، عن نائب وزير الطاقة الإيراني، والمنسق العام لشركة "توانير"، محمود رضا حقي فام، قوله: "'يجب على السلطات العراقية الإسراع في دفع ديون الكهرباء إلى إيران، والتي تجاوزت مليار دولار أميركي".

ويشتري العراق نحو 1000 ميغاواط من ايران عبر خطين في ديالى شمالا وخط آخر في البصرة ورابع في مدينة العمارة جنوبا.

ولطالما تكررت انقطاعات الكهرباء في العراق رغم كونه من كبار منتجي النفط في أوبك في وقت لم تتمكن فيه المنظومة الوطنية من توفير الطاقة المطلوبة في أوقات الحر الشديد وبخاصة في المنطقة والوسطى والجنوبية للبلاد.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، بوادر أزمة دبلوماسية عراقية أميركية بسبب "ميليشيات إيران"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز