معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭
معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭

معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭ صحيفة اليوم نقلا عن الجزائر تايمز ننشر لكم معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭، معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭.

صحيفة اليوم سيكون‭ ‬اليوم‭ ‬السبت‭ ‬يوم‭ ‬منازلة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬بين‭ ‬الحزب‭ ‬الحاكم‭ ‬وإسلاميي‭ ‬حزب‭ ‬التجمع،‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬للانتخابات‭ ‬النيابية‭ ‬والجهوية‭ ‬والبلدية‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬أفراد‭ ‬الجيش‭ ‬والأمن،‭ ‬أمس،‭ ‬الإدلاء‭ ‬بأصواتهم‭ ‬في‭ ‬إطاره‭ ‬بشكل‭ ‬منفصل‭.‬

وبينما‭ ‬يحظى‭ ‬الحزب‭ ‬الحاكم‭ ‬بتأييد‭ ‬أنصار‭ ‬الرئيس‭ ‬محمد‭ ‬ولد‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬ومؤازرة‭ ‬الأوساط‭ ‬التقليدية،‭ ‬يحظى‭ ‬حزب‭ ‬التجمع‭ ‬بتأييد‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬الموريتانية‭ ‬المتشددة‭ ‬بجميع‭ ‬أطيافها‭.‬

وسيجري‭ ‬اليوم‭ ‬حسم‭ ‬النتائج‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬دائرة‭ ‬برلمانية‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬49،‭ ‬وكذا‭ ‬حسم‭ ‬108‭ ‬بلدية‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬2016؛‭ ‬وحسم‭ ‬9‭ ‬مجالس‭ ‬جهوية‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬13‭. ‬وسيكون‭ ‬التنافس‭ ‬شديدًا‭ ‬للغاية‭ ‬حول‭ ‬عدة‭ ‬مواقع‭ ‬أبرزها‭ ‬منصب‭ ‬عمدة‭ ‬مدينة‭ ‬الزويرات‭ ‬العاصمة‭ ‬المنجمية‭ ‬التي‭ ‬يترشح‭ ‬لعمدتها‭ ‬العقيد‭ ‬الشيخ‭ ‬ولد‭ ‬بايه‭ ‬الصديق‭ ‬الشخصي‭ ‬للرئيس‭ ‬ولد‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬وأحد‭ ‬خلفائه‭ ‬المحتملين‭ ‬في‭ ‬الرئاسة،‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬قائمة‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬التجمع‭ (‬محسوب‭ ‬على‭ ‬الإخوان‭) ‬وحزب‭ ‬العدالة‭ ‬والديموقراطية‭ ‬المعارض‭.‬

وبالنظر‭ ‬للنجاحات‭ ‬التي‭ ‬حققها‭ ‬الإسلاميون‭ ‬الموريتانيون‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الانتخابات‭ ‬ولمزاحمتهم‭ ‬الشديدة‭ ‬للحزب‭ ‬الحاكم‭ ‬في‭ ‬الترشحات‭ ‬وفي‭ ‬النتائج،‭ ‬يواجه‭ ‬الإسلاميون‭ ‬الموريتانيون‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬حملات‭ ‬انتقاد‭ ‬شديدة‭ ‬سبقتها‭ ‬إشارات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الرئيس‭ ‬بالانزعاج‭ ‬الشديد‭ ‬منهم‭.‬

وتصدى‭ ‬القيادي‭ ‬الإسلامي‭ ‬البارز‭ ‬محمد‭ ‬محمود‭ ‬ولد‭ ‬سيدي،‭ ‬رئيس‭ ‬التجمع‭ ‬للحملات‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬حزبه،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬وكالة‭ ‬‮«‬الأخبار‮»‬‭ ‬الموريتانية‭ ‬المستقلة‭ ‬أمس‭ ‬‮«‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬أثبت‭ ‬تعلقه‭ ‬بمشروع‭ ‬حزب‭ ‬‮«‬تواصل‮»‬،‭ ‬وأعطاه‭ ‬ثقته‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬‮«‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬الموريتاني‭ ‬سيكون‭ ‬أكثر‭ ‬تصميمًا‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني،‭ ‬وسيكمل‭ ‬خياره‭ ‬بإنجاح‭ ‬لوائح‭ ‬التجمع‭ ‬الوطني‭ ‬للإصلاح‭ ‬والتنمية‮»‬‭.‬

وقال‭: ‬‮«‬هذا‭ ‬ما‭ ‬نتوقعه،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيكون‭ ‬بحول‭ ‬الله‭ ‬تعالى‮»‬،‭ ‬لافتًا‭ ‬النظر‭ ‬‮«‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬عرف‭ ‬ممارسات‭ ‬غير‭ ‬قانونية،‭ ‬وضغوطًا‭ ‬على‭ ‬الناخبين،‭ ‬وإغراءات‭ ‬وترهيبًا‭ ‬وترغيبًا،‭ ‬وهي‭ ‬ممارسات‭ ‬رغم‭ ‬مخالفتها‭ ‬للقانون،‭ ‬فقد‭ ‬استمرت‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الفاصلة‭ ‬بين‭ ‬الشوطين‮»‬‭.‬

وأوضح‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬التجمع‭ ‬‮«‬أن‭ ‬المعارضة‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬رغم‭ ‬إقصائها‭ ‬من‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬التي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬تشاركية‭ ‬وتوافقية،‭ ‬إقصاؤها‭ ‬منها‭ ‬تقنيًا‭ ‬وتحضيرًا‭ ‬وإشرافًا،‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬حققت‭ ‬نتائج‭ ‬معتبرة‭ ‬وكسبت‭ ‬ثقة‭ ‬الشعب‭ ‬الموريتاني،‭ ‬وأثبت‭ ‬الشعب‭ ‬هذه‭ ‬الثقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع،‭ ‬ولم‭ ‬تفلح‭ ‬التجاوزات‭ ‬والخروقات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬دائرة‮»‬‭.  ‬وأكد‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬التجمع‭ ‬‮«‬أن‭ ‬المؤسسة‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬مؤسسة‭ ‬للجميع‭ ‬ومن‭ ‬الجميع،‭ ‬وهي‭ ‬إحدى‭ ‬ركائز‭ ‬الدولة‭ ‬الأساسية‭ ‬وتحظى‭ ‬باهتمام‭ ‬وتقدير‭ ‬من‭ ‬طرفنا؛‭ ‬فهي‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬كوادر‭ ‬من‭ ‬الجنود‭ ‬والضباط‭ ‬الغيورين‭ ‬على‭ ‬وطنهم‭ ‬والمتفانين‭ ‬في‭ ‬تأدية‭ ‬واجبهم‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الحوزة‭ ‬الترابية‭ ‬وضمان‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‮»‬،‭ ‬مضيفًا‭ ‬‮«‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬الجمهوري‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يظل‭ ‬مؤسسة‭ ‬سيادية‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الفرقاء‭ ‬السياسيين‭ ‬ومن‭ ‬يزج‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬الصراعات‭ ‬السياسية‭ ‬يعرض‭ ‬سمعته‭ ‬وشرفه‭ ‬وهيبة‭ ‬للانتقاص‭ ‬والطرفية‮»‬‭.‬

‭ ‬وحول‭ ‬اتهامات‭ ‬الرئيس‭ ‬ولد‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬الإسلاميين‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬حملة‭ ‬الاتحاد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالتطرف‭ ‬وبتدمير‭ ‬بلدان‭ ‬عربية‭ ‬وبتكوين‭ ‬شبكة‭ ‬وليس‭ ‬أحزابًا‭ ‬سياسية،‭ ‬أوضح‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬‮«‬تواصل‮»‬‭ ‬في‭ ‬إجابته‭ ‬‮«‬أن‭ ‬حزبه‭ ‬بعيد‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬العنف‭ ‬والتطرف،‭ ‬وكما‭ ‬علقت‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الاتهامات‭ ‬وغيرها،‭ ‬فهي‭ ‬بالنسبة‭ ‬لنا‭ ‬أحاديث‭ ‬حملات،‭ ‬ونذر‭ ‬هزيمة‭ ‬مفتقدة‭ ‬لأدنى‭ ‬درجات‭ ‬المصداقية،‭ ‬وتعدم‭ ‬أي‭ ‬دليل‭ ‬يسندها‮»‬‭.‬

وقال‭: ‬‮«‬إن‭ ‬الحقيقة‭ ‬الماثلة‭ ‬الآن،‭ ‬والثابت‭ ‬في‭ ‬التاريخ،‭ ‬أن‭ ‬الذي‭ ‬يهدد‭ ‬الدول‭ ‬ويقوض‭ ‬استقرارها‭ ‬هو‭ ‬الاستبداد‭ ‬والأحادية‭ ‬والفساد،‭ ‬فالذي‭ ‬أدى‭ ‬لانهيار‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬المشرق‭ ‬وفي‭ ‬غيره‭ ‬هو‭ ‬استمرار‭ ‬أنظمة‭ ‬فاسدة‭ ‬شمولية‭ ‬لعقود‭ ‬طويلة،‭ ‬وما‭ ‬‮«‬يرهب‮»‬‭ ‬هؤلاء‭ ‬من‭ ‬تواصل‭ ‬هو‭ ‬حجم‭ ‬الالتفاف‭ ‬الشعبي‭ ‬حوله،‭ ‬وما‭ ‬يلقاه‭ ‬من‭ ‬تقبل‭ ‬لدى‭ ‬عموم‭ ‬الشعب،‭ ‬وما‭ ‬يتميز‭ ‬به‭ ‬الحزب‭ ‬مؤسسة‭ ‬وقيادات‭ ‬ومناضلين‭ ‬من‭ ‬مصداقية‭ ‬وخدمية‭ ‬وتفان‭ ‬في‭ ‬السعي‭ ‬لبناء‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬ونمائه‭ ‬وازدهاره‭ ‬ورفاهية‭ ‬هذا‭ ‬الشعب‭ ‬وسعادته،‭ ‬وتوزيع‭ ‬ثروته‭ ‬بعدالة‭ ‬بين‭ ‬مكوناته‭ ‬وأفراده،‭ ‬ومساواة‭ ‬جميع‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬الفرص‭ ‬والمكاسب؛‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬يخيفهم‭ ‬من‭ ‬تواصل،‭ ‬وقد‭ ‬زادت‭ ‬الانتخابات‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬إرهابهم،‭ ‬فجاءت‭ ‬هذه‭ ‬الاتهامات‭ ‬تعبيرًا‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬التخوف‮»‬‭.‬

وحول‭ ‬دور‭ ‬حزب‭ ‬التجمع‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬2019‭ ‬الرئاسية،‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬الحزب‭ ‬التجمع‭ ‬‮«‬أن‭ ‬حزبه‭ ‬عضو‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬المنتدى‭ ‬الوطني‭ ‬للديمقراطية‭ ‬والوحدة،‭ ‬وكما‭ ‬تعلمون‭ ‬فالمنتدى‭ ‬شكل‭ ‬لجنة‭ ‬أوكل‭ ‬لها‭ ‬مهمة‭ ‬متابعة‭ ‬ملف‭ ‬الرئاسيات،‭ ‬وأعمال‭ ‬هذه‭ ‬اللجنة‭ ‬تتقدم‭ ‬بثقة،‭ ‬وأملنا‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬التحالفات‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬والنيابية‭ ‬والجهوية‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬المشهد‭ ‬المعارض‭ ‬دافعًا‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬التعاون‭ ‬والتحالف‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬القادمة‮»‬‭.‬

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، معركة‭ ‬حامية‭ ‬الوطيس‭ ‬يوم‭ ‬السبت ‬بين‭ ‬حزب‭ ‬ولد عبد العزيز‭ ‬و‭ ‬حزب‭ ‬التجمع الإسلاميي‭، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجزائر تايمز