الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى»
الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى»

الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى» صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى»، الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى».

صحيفة اليوم اشترك لتصلك أهم الأخبار

أبلغت السعودية، مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، أمس، بأنها تحقق فى قتل الصحفى جمال خاشقجى فى قنصليتها فى إسطنبول بتركيا، فى مطلع أكتوبر الماضى، بهدف تقديم الجناة للعدالة.

وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان، بندر العيبان، الذى ترأس وفد الحكومة خلال مراجعة اعتيادية لسجلها، أثناء كلمة أمام المجلس، وفقا لما نقلته «رويترز»، إن العاهل السعودى، الملك سلمان، أمر النائب العام بالتحقيق فى قضية خاشقجى بحسب القوانين المعمول بها وبتقديم الجناة للعدالة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن تقرير نشرته صحيفة «صباح» التركية، «بأن مسؤولا تركيا رفيع المستوى قال، دون أن يكشف عن اسمه، إن السعودية أرسلت خبيرا فى علم السموم وآخر فى الكيمياء لإخفاء الأدلة فى جريمة قتل (خاشقجى) قبل قيام الشرطة التركية بتفتيش القنصلية السعودية الشهر الماضى».

وقال المسؤول، طالبا عدم كشف هويته: «نعتقد أن هذين الشخصين أتيا إلى تركيا بهدف وحيد هو إخفاء أدلة جريمة قتل خاشقجى قبل أن يسمح للشرطة التركية بتفتيش المبنى».

فيما طالب صلاح وعبد الله، ابنا «خاشقجى»، خلال مقابلة أجرتها قناة «سى إن إن»، الأمريكية، أمس الأول، فى أول لقاء تليفزيونى معهما منذ مقتل والدهما فى مطلع الشهر الماضى، بأن يدفن جثمان والدهما فى البقيع بالمدينة المنورة مع باقى أفراد عائلته، بناء على وصيته.

وأبدى صلاح تفاؤله بتقديم الجناة إلى العدالة، قائلا: إن العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز أكد أن جميع المعنيين بقتل والده سيقدمون للعدالة وإلا لما كان السعوديون سيبدأون تحقيقا داخليا، كما أبدى ثقته فى خادم الحرمين، عندما رد بالقول «نعم» حول سؤال عن مدى ثقته فيه.

وفى سياق موازٍ، وصف رجل الأعمال السعودى، الأمير الوليد بن طلال، مقتل خاشقجى بـ«المريع»، كما طالب، أمس الأول، بمهلة لحكومة الرياض للكشف عن واقعة مقتله، جاء ذلك خلال مقابلة مع فضائية «فوكس نيوز»، الأمريكية، وأكد الوليد أن نتائج التحقيقات ستبرئ ولى العهد السعودى محمد بن سلمان، مشيرا إلى أن بلاده ستصل إلى الحقيقة بعد إعطائها الوقت.

من جانبه قال نائب الرئيس التركى، فؤاد أوقطاى، إن أنقرة وجهت رسالة، بأن من يرتكب جريمة داخل أراضيها سيدفع الثمن أياً كان، جاء ذلك فى تصريحات صحفية لوكالة الأناضول، مشيرا إلى أن بلاده تتعامل مع قضية مقتل خاشقجى بشفافية وبرصانة الدولة.

وطالب أوقطاى بالتحقيق فيما تردد حول وجود تقارير بأن جثة خاشقجى أذيبت فى الحمض.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، الرياض لمجلس حقوق الإنسان: سنحاكم قتلة «خاشقجى»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم