التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن
التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن

التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن، التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن.

صحيفة اليوم أكد التحالف العربى الذى تقوده السعودية فى اليمن، أمس، تأييده عقد محادثات سلام خلال الأسابيع المقبلة، مؤكّدا رغبته فى خفض وتيرة أعمال العنف، رغم تجدّد المعارك فى محيط مدينة الحديدة، وحققت القوات اليمنية الشرعية تقدما ميدانيا واسعا فى معاركها التى تجددت منذ 3 أيام فى الحديدة لتحريرها من قبضة المتمردين الحوثيين الموالين لإيران.

وقال مصدر فى التحالف، اشترط عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية، أمس، إن «التحالف ملتزم بخفض وتيرة أعمال العنف فى اليمن، ويدعم بشدة العملية السياسية التى يقودها مبعوث الأمم المتحدة».

واندلعت معارك عنيفة فى محيط مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، وقتل فى المواجهات التى تواصلت خلال الأيام الثلاثة الماضية، عشرات المتمردين والعناصر فى القوات الموالية للحكومة، بحسب مصادر طبية فى مستشفيات فى المنطقة، وسط غارات مكثّفة من طيران التحالف، وتزامنت المعارك الجديدة مع إعلان الحكومة اليمنية استعدادها لاستئناف مفاوضات السلام مع المتمردين الحوثيين منذ يومين. وجاء التأكيد الحكومى غداة إعلان مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن جريفيث أنّه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع فى غضون شهر، بعد مطالبة واشنطن بوقف إطلاق النار وإعادة إطلاق المسار السياسى خلال 30 يوما.

وقالت مصادر عسكرية محلية وسكان، أمس الأول، إن القوات اليمنية التى يدعمها التحالف تقدمت لمسافة أقرب من مدينة الحديدة فى معركتها ضد المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران والمتحصنين بالمدينة، وتركز القتال حول المطار الذى فشل التحالف فى السيطرة عليه فى هجوم سابق، وعند المدخل الشرقى للمدينة، وقرب الجامعة التى تقع على بعد 4 كيلومترات جنوبى الميناء الذى يستقبل معظم واردات اليمن. وقال مصدر عسكرى يمنى مدعوم من التحالف: «هذه هى المرة الأولى التى تصل فيها الاشتباكات إلى الجامعة».وقال سكان إنهم سمعوا تبادلا لإطلاق النار بالمنطقة.

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة لملايين السكان، وأصرّ المصدر فى التحالف على أن الاشتباكات التى تجرى فى الحديدة ليست «عمليات هجومية»، مؤكدا أن التحالف «ملتزم بإبقاء ميناء الحديدة مفتوحا»، وأضاف: «فى حال فشل الحوثيين فى الحضور إلى المحادثات مرة أخرى، فإن هذا سيدفع إلى إعادة إطلاق العملية الهجومية فى الحديدة». وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» حذرت من أن «اليمن جحيم حى»، مطالبة أطراف النزاع بوقف الحرب، ومنذ بدء عمليات التحالف، خلف نزاع اليمن أكثر من 10 آلاف قتيل و«أسوأ أزمة إنسانية» بحسب الأمم المتحدة، التى حذرت من أن 14 مليون شخص قد يصبحون «على شفا المجاعة» خلال الأشهر المقبلة فى اليمن فى حال استمرت الأوضاع على حالها فى هذا البلد.

واتهم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب السعودية بسوء استخدام الأسلحة الأمريكية فى اليمن، ووصف حادث شن التحالف العربى غارة جوية فى أغسطس الماضى على حافلة تقل أطفالا فى اليمن بـ«المروع»، وقال فى مقابلة مع صحيفة «أكسيوس» الأمريكية أمس الأول: «إنه لأمر مروع ما حدث للحافلة مع الأطفال فى اليمن.. هل يزعجنى هذا؟ هذا ليس تعبيراً قوياً بما يكفى (لما أشعر به). هؤلاء أناس لا يعرفون كيف يتعاملون مع السلاح». وهذا أول اتهام يصدر عن الرئيس الأمريكى بإساءة استخدام الأسلحة الأمريكية فى اليمن، على الرغم من تعالى الأصوات والدعوات لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، وردا على سؤال: هل تستطيع الولايات المتحدة وقف بيع الأسلحة للسعودية؟ أجاب الرئيس ترامب: «نحن نراقب عن كثب الوضع فى اليمن. هذا هو المكان الأكثر فظاعة على وجه الأرض، سأتحدث إلى السعودية، ولا أريد أن تقع أسلحتنا فى أيدى أشخاص لا يعرفون كيفية استخدام هذه الأسلحة».

وقال وزير الخارجية البريطانى جيريمى هانت إنه سيضغط من أجل اتخاذ إجراء جديد فى مجلس الأمن الدولى فى محاولة لإنهاء العمليات القتالية فى اليمن والتوصل لحل سياسى للحرب الدائرة، وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن هانت اتفق مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن على أن الوقت حان كى يقوم مجلس الأمن بعمل لتعزيز عملية السلام التى تقودها الأمم المتحدة. وقال البيان: «العمل الذى ستضطلع به بريطانيا فى مجلس الأمن الدولى سيساعد على تحقيق هذا الهدف وضمان أن يتم تنفيذ وقف كامل لإطلاق نار، عندما يتحقق، بشكل كامل». وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة، شريطة عدم نشر أسمائهم، إن بريطانيا تعمل مع الولايات المتحدة لإعداد مشروع قرار يدعو إلى وقف القتال فى اليمن، ويأتى هذا بعد دعوة وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، ووزير الدفاع الأمريكى، جيمس ماتيس، الأسبوع الماضى إلى وقف العمليات القتالية فى اليمن.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، التحالف العربي: مستعدون لإجراء محادثات سلام حول اليمن، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم