الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير)
الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير)

الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير) صحيفة اليوم نقلا عن الصحوة نت ننشر لكم الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير)، الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير).

صحيفة اليوم ما إن تتوارى الشمس خلف الجبال المطلة على مارب، لتصدح عشرات المآذن بالتكبير اعلانا بوداع يوم من أيام رمضان وايذانا للصائمين بتناول افطارهم بعد يوم طويل من الصيام، لتحيا بعد ذلك المساجد بصلاة التراويح  بمزامير متناغمة تزين سماء المدينة و تسمعها في هذا الموسم من كل عام. 

ينشط مكتب أوقاف محافظة مارب بعد عقود من التهميش حيث لم يكن بالمحافظة مكتبا للأوقاف حيث كانت أنشطة المكتب محدودة وكل شيء مركزيا من صنعاء بما فيها تمويل أنشطة المكتب.

يقول نائب مدير مكتب الأوقاف بالمحافظة، حسن القبيسي، إن المكتب يشرف على نحو 700 مسجدا في كافة مديريات المحافظة ومعظم تلك المساجد وقف أهلي، يكلف الواقف خطيبا واماما، مشيرا إلى وجود هوة بين المكتب والواقف، غير أن المكتب بدأ بتجاوزها بعدد من الإجراءات في اطار قاعدة  "سددوا وقاربوا".

 مع حلول شهر رمضان المبارك، تزينت تلك المساجد خاصة التي تقع ضمن مدينة مارب، استعدادا لاستقبال المصلين الذين لم تعد بعض المساجد تتسع لهم، في معظم الفروض وخاصة صلاتي التراويح والقيام، استحدثت بعضها توسعة جديدة، وبعضها خصصت مصليات خاصة للنساء لحضور صلاة التراويح والقيام.

يقول القبيسي، من أبناء مديرية حريب، مارب، جامعة صنعاء، إن المكتب  يعمل على ضبط الخطاب الارشادي في تلك المساجد وموجهات بما يخدم المرحلة بالخطاب الوسطي المعتدل، وتحصين المجتمع من أفكار الجماعات الدخيلة والمتطرفة حسب قوله.

 

 

نحو 102 خطيب معتمد، ومثله من السدنة هم المعتمدون لدى مكتب الأوقاف، ومع ذلك فإن خطباء المساجد وأئمتها ملتزمون بموجهات مكتب الأوقاف الذي يعتمد الخطاب الوسطي المعتدل وبما يخدم المجتمع والمرحلة.

  بدعم من السلطة المحلية يقدم مكتب الأوقاف معونات لأكثر من ألف شخص بين خطيب ومرشد ومدرس تحفيظ قرآن، وسدنة وهي عبارة عن معونة رمزية شهرية.

مؤخرا بدأت السلطة المحلية وبالتنسيق مع مكتب الأوقاف بعمل شروط لبناء أي مسجد جديدة من أبرزها وجود وقف عائد للمسجد وخطيب من قبل المكتب، والهدف من ذلك الحفاظ على المساجد وعدم تعرضها للإهمال مستقبلا.

يعمل مكتب الأوقاف والإرشاد على ضبط الوقف بشكل عام والأهلي على وجه الخصوص لمعرفة العجز والزيادة في تلك المساجد ومعالجتها سواء في حالة النقص أو الزيادة لمعالجتها أو الاستفادة في حالة الزيادة لمعالجة مساجد مجاورة. 

 

 

أراض الوقف

 لأراضي الوقف بمارب قصة عجيبة ومشاكل من نوع آخر يواجهها مكتب الأوقاف والإرشاد تتمثل تلك المشاكل في حراسة المجتمع وحرصه على الوقف، فالمجتمع بمارب يحرس الوقف،  كما يقول حسن القبيسي.

وأضاف أن هذه إيجابية يتميز بها أبناء مجتمع مارب، لكنها تشكل أحيانا مشكلة أمام مكتب الأوقاف في عدم قدرته على استثمار تلك الأراضي والاستفادة منها خاصة أن نحو 90% من الوقف أهلي، لكنها في المجمل دليل على حرص المجتمع وقدسية الوقف في نظر أبناء محافظة مارب، مشيرا إلى أن المكتب يتلقى بلاغات أحيانا من أشخاص ليس لهم علاقة بالوقف.

  يبذل مكتب الأوقاف بمارب جهودا طيبة في لملمة الوقف وحرزها بكافة المديريات، وأيضا يعمل على تجاوز المصاعب الادارية التي يوجهها في ايجار موارد جديدة للمكتب، والهيكلة الادارية، واعتماد وظائف جديدة، واصلاح الوضع الاداري، كل ذلك يتم بالتعاون مع محافظ المحافظة الشيخ سلطان العرادة وقيادة المحافظة التي تقدم دعما مركزيا للمكتب إلى أن يجد البدائل من الموارد، بحسب القبيسي.

 

 

المراكز الصيفية

مع حلول العطلة الصيفية وانتهاء العام الدراسي، ينسق مكتب الأوقاف مع مكتب التربية بحيث يتم اعتماد شهادات المراكز الصيفة من قبل مكتب التربية، حيث تشهد المراكز الصيفية وحلقات التحفيظ اقبالا شديدا خاصة في المدينة ومحيطها.

محمد، امام جامع، ومدرس بمركز تحفيظ، يشكوا من اقبال الطلاب على حلقات التحفيظ التي يشرف عليها لوحده، وقف بعد صلاة الجمعة يدعوا الأهالي بالتعاون لدعم المركز والمساهمة لأجل اضافة مدرسين آخرين للمركز واستيعاب كافة الطلاب.

 

 استثمار الوقف

شكلت السلطة المحلية بمحافظة مارب لجنة لدارسة عروضا قدمت للاستثمار في أراض الوقف خاصة بالمدينة، ويؤكد القبيسي أن الدراسة شملت عدد من الأراضي، إضافة إلى أن المكتب يدرس حاليا استثمار أراض للنازحين.

 هنا نواجه مشكله أن كل شخص يريد أن يلكن له دورا فاعلا في الواقف في حمايته وأحيانا من أشخاص ليس لهم علاقة بالأوقاف ويقومون بإبلاغنا عن أي انتهاك يهدد تلك الأوقاف. يؤكد القبيسي أن الواقف بحاجة إلى بناء الثقة وازالة الشكوك التي غرست في أذهانهم عن الخوف من ضياع الوقف، وهو ما تعمل عليه السلطة المحلية ومكتب الأوقاف.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، الأوقاف بمأرب.. يقدسها المجتمع وتحرسها السلطة (تقرير)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الصحوة نت