مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو)
مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو)

مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو) صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو)، مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو).

صحيفة اليوم يحظى ناصر ماهر، لاعب النادي الأهلي، المعار لنادي سموحة، بثقة معظم جماهير القلعة الحمراء، لتعويض رحيل عبد الله السعيد، صانع ألعاب الفريق الذي تم عرضه من جانب مجلس إدارة النادي للبيع أو الإعارة، بعد توقيعه للغريم التقليدي الزمالك.

حول هذا الأمر، علق «ماهر»، خلال مداخلة هاتفية مساء السبت، بقناة dmc sports، مؤكدًا أن مقارنته بعبد الله السعيد شرف له، خاصة أن الأخير كان أفضل لاعب في مصر، مضيفًا أن المقارنة بينهما الآن «ظالمة»، لما يمتلكه النجم الدولي من خبرات كبيرة مع النادي ومنتخب مصر.

ويقدم ناصر ماهر مستويات رائعة مع الفريق السكندري هذا الموسم، كان آخر في نهائي بطولة كأس مصر أمام الزمالك، مما دفع حسام البدري، المدير الفني السابق للفريق الأحمر، للإفصاح أكثر من مرة عن قراره بعودته لصفوف الأهلي مجددًا بعد انتهاء فترة إعارته بنهاية الموسم الحالي.

وأوضح، النجم الشاب في تصريحاته، أنه يتمنى مواصلة التألق والاستمراية وتقديم نفسه بقدراته هو وليس للمقارنة بأداء أي نجم آخر، مشيرًا إلى أن عبد الله السعيد شارك في نفس مركز محمد أبو تريكة، لكنه قدم نفسه مع الأهلي بأدائه الخاص.

وفيما يخص العروض المقدمة لضمه، كشف ماهر، عن امتلاكه لعدد من العروض غير الرسمية، لكن الأولوية له تبقى العودة للنادي الأهلي، متمًا: «رحيل حسام البدري عن الفريق، لا يقلقني، لأنني أركز بشدة على تقديم كل مالدي وإثبات نفسي».

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، مقارنتي بعبد الله السعيد ظالمة أنا «ناصر ماهر» (فيديو)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري