الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي
الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي

الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي صحيفة اليوم نقلا عن سبورت 360 ننشر لكم الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي، الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي.

صحيفة اليوم لم يكن متوقعا أن يخرج عماد متعب مهاجم الأهلي السابق، بشكل مفاجئ معلنا اعتزاله اللعب بصفة نهائية، خاصة أن اللاعب صاحب الـ 34 عاما كان أكثر إصرارا في موجه معانديه على أن يكمل اللعب ويثبت أنه غير “منتهي”.

متعب الذي لم يجد ضالته في انتقالات الصيف الأخيرة، وفشل في أن ينضم إلى أحد أندية الدوريين المصري أو السعودي، فضل الاعتزال تاركا خلفه مسيرة حافلة من البطولات والألقاب والأهداف القاتلة.

وفي قصة اعتزال متعب فإن هناك قدرا كبيرا من الظُلم سواء ظُلم اللاعب لنفسه بأن وصل لحالة تجعله خيارا ثانويا لأي مدرب، أو ظلم بعض المدربين له بأن رفضوا مساعدته على استعادة أفضل مستوياته، ليخرج من الحسابات تدريجيا ويرحل الرحيل النهائي في الموسم الماضي.

ومنذ أكثر من 3 مواسم لا يقدم موسم نصف أدائه “البدني على الأقل” الذي كان عليه من قبل، وبطبيعة الحال فإن تقدم السن يفرض على المهاجم ذلك، خاصة أن دوره في الملعب يتطلب مجهود وحركة أكبر.

وسواء كان بتقصير منه أو من الإعداد البدني له في السنوات الثلاثة الماضية، فإن خروج متعب من التشكيل الأساسي في الكثير من المباريات كان أمرا منطقيا في ضوء وجود خيارات هجومية أخرى أفضل.

قبلة الحياة

منحت بعض ظهورات متعب المضيئة مع الأهلي وتسجيله أهداف قاتلة قبلة الحياة في أن يستمر مع الفريق لفترة أطول، وأن يثبت أقدامه مهما قلت دقائق مشاركته واكتفى بدور البديل الناجح في آخر ثواني بالمباراة.

Emad-meteb-2016

هدف يساوي بطولة

2014 كان المشهد الأبرز لعماد متعب الذي بدد فيه الشكوك حول مستواه وأنه تأثر باعتزال العناصر التي كانت تساعده على التألق مثل محمد بركات ومحمد أبوتريكة، حيث سجل المهاجم القناص هدفا برأسية في الوقت القاتل للغاية بمرمى سيوي سبور ليحسم لقب الكونفدرالية الأفريقية الأول للأهلي والأندية المصرية.

خلافات مستمرة

منذ ذلك الحين، لم تعرف علاقة متعب بمدربيه لاسيما حسام البدري، استقرارا أو ألفة، حيث لطالما كانت تقارير تتحدث عن ترك متعب المران أو تركه مقاعد البدلاء أو حتى رفضه القيام بعمليات الإحماء استعدادا لتغيير في الدقيقة ما بعد الثمانين، ما يُشعره بالإهانة لتاريخه أن يكتفي بـ 5 دقائق مشاركة.

متعب المظلوم

الحقيقة أن متعب كان ليستمر أطول في الملاعب، لو كان قد وجد من يساعده على استعادة مستواه تدريجيا.. وحينما يجد المدرب أن هناك لاعب محبوب من الجماهير فإنه مشاركته لن تكون مجاملة بل أنه يساعده لإخراج أفضل ما لديه.

Emad-meteb-ahly

نهاية صعبة

متعب كان يأمل في أن يكون رحيل حسام البدري عن تدريب الأهلي، بداية لعودته إلى القلعة الحمراء، لكن ذلك لم يحدث وظلت الإدارة ترفض فكرة عودة اللاعب ولو لموسم قبل الاعتزال، على غرار ما حدث مع حسام غالي قائد الفريق السابق، ليجد نفسه أمام خيارين اسهلهما صعب، إما الاعتزال الآن، أو اللعب لأندية أخرى في الدوري المصري قد تنتقص من رصيده لدى جماهير الأهلي وتنتقص من رصيده الفني أيضا حيث لن يجد من يساعده على التألق على غرار الأهلي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، الاختبار الطبي يحدد موقف ثنائي الأهلي من المشاركة أمام الإسماعيلي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : سبورت 360