الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك
الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك

الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك

صحيفة اليوم نقلا عن Arabia Eurosport ننشر لكم الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك، الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك

.

صحيفة اليوم حقق فريق الأهلي المصري فوزا صعبا على ضيفه الترجي الرياضي التونسي بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب برج العرب بالإسكندرية 

حيث التقى الفريقان الكبيران في إطار منافسات ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بنسخته الجارية. 

الأهلي كان قد نجح في حصد بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا على حساب نظيره وفاق سطيف الجزائري، في نصف النهائي، بمجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليتأهل الأحمر للنهائي القاري للمرة الثانية عشر في تاريخه. 

YYYYYY_YYYYYYY_1_631000.jpg

فيما تأهل أبناء باب سويقة إلى نهائي البطولة عقب نجاحهم في إقصاء فريق بريميرو دي أوجستو الأنجولي بمجموع لقائي الذهاب والإياب بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة. 

سجل للفريق الأحمر وليد سليمان من ركلة جزاء في الدقيقة الـ32 من عمر الشوط الأول، قبل أن يسجل عمرو السولية الهدف الثاني في الدقيقة الـ55 من عمر الشوط الثاني. 

فيما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء في الدقيقة القيقة الـ61 لصالح الضيوف بعد خطأ ساذج من محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء ضده يقلص بها الترجاوية الفارق. 

وفي الدقيقة الـ74، يحتسب حكم المباراة، ركلة جزاء ثانية للأهلي لصالح وليد أزارو، ليسجل منها الحاوي وليد سليمان هدف الفريق الأحمر الثالث ويوسع الفارق. 

وبتلك النتيجة، يكفي بطل تونس الفوز بهدفين نظيفين على أرضه ووسط جماهيره على ملعب رادس في مباراة الإياب للتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، فيما يحتاج الأهلي للظفر بأي نتيجة تعادل، أو الفوز خارج دياره من أجل التتويج، أو الخسارة بفارق هدف وحيد. 

وحال انتهاء مباراة الإياب بنفس نتيجة الذهاب، فسيلجأ الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية، لتحديد الفائز بكأس الأميرة الأفريقية. 

ويرصد يوروسبورت بشرى سارة لجماهير الأهلي التي تحلم بالتتويج والحصول على لقب البطولة للمرة التاسعة في تاريخ الأحمر. 

حيث يثبت تاريخ فريق الدم والذهب، فشله في عمل أي ريمونتادا في مباريات نهائي بطولة دوري ابطال أفريقيا على مدار تاريخها. 

بطل تونس شارك في خمسة نهائيات للبطولة طيلة تاريخه، فاز في اثنين منها وخسر في ثلاثة آخرين. 

ولم ينجح الفريق في التتويج باللقب حال تحقيق نتيجة سلبية في مباراة الذهاب عندما واجه مازيمبي الكونغولي عام 2010، عندما خسر ذهابا في الكونغو بخمسة أهداف نظيفة وسط جدل تحكيمي كبير، قبل أن يكتفي بالتعادل الإيجابي في رادس بهدف لكل فريق. 

YYYYYY_YYYYYYY_7_445693.jpg

وفي نسخة عام 2000، رغم فوزه على أرضه بهدفين لهدف، إلا أنه خسر أمام فريق هارتس اوف اوك الغاني بثلاثة أهداف لهدف إيابا، وهي النتيجة التي حققها الفريق الأحمر على الترجي في ذهاب البطولة الحالية. 

وعندما عاد الترجي من المغرب بتعادل سلبي أمام الرجاء بنسخة 1999، أو بتعادل إيجابي من مصر أمام الأهلي بنسخة 2012 خسر البطولة أيضا على أرضه في المرتين.

ولم ينجح أبناء باب سويقة في الفوز بفارق هدفين طيلة تاريخهم في نهائي البطولة القارية الأكبر في القارة السمراء، إلا عندما فازوا على الزمالك بنسخة 1994، حيث تعادلوا في القاهرة ذهابا، قبل أن يفوزوا في تونس بثلاثة أهداف لهدف، وهي النتيجة الأكبر للترجاوية في تاريخ نهائيات البطولة. 

وحتى حال استطاع لاعبو بطل تونس تكرارها مجددا – في أسوأ السيناريوهات المنتظرة للأهلي وفقا لما يقوله التاريخ - فإنهم لن يضمنوا التتويج، فبالكاد سيدركوا التعادل مع الفريق الأحمر، وسيلجأ الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية، والتي ستهدي اللقب لأي من الفريقين العربيين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

الترجي لا يعرف "ريمونتادا" النهائي ولم يفز بفارق هدفين إلا على الزمالك

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : Arabia Eurosport