تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر
تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر

تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر صحيفة اليوم نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر، تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر.

صحيفة اليوم انخفاض الطلب بسبب ارتفاع الاسعار يدعم النزول المتوقع


انخفضت اسعار الحديد الفترة الاخيرة إلى 12.225 الف جنيه للطن، بعد تجاوزها ال 13 ألف جنيه للطن فى مارس الماضى، وذلك بسبب تراجع الاقبال على مواد البناء عامة والحديد خاصة نتيجة ارتفاع سعره بصورة ملحوظة، وفقا لتجار بالسوق، وتشير التوقعات إلى اتجاه الاسعار إلى مزيد من الانخفاض الفترة المقبلة مع وصول شحنات من الحديد السعودى بالموانئ خلال الأيام الماضية.
قال ناصر شنب، صاحب شركة مواد بناء، وعضو فى غرفة مواد البناء للتجارة، إن سوق الحديد ستشهد انخفاضا فى الأسعار بسبب دخول شحنات من الحديد السعودى إلى الموانئ بدون رسوم إغراق، مما يؤدى إلى زيادة العرض، مع قلة الطلب فى السوق حاليا، وهو ما ينعكس فى النهاية على الأسعار بالسوق.
وكان بعض مصنعى الحديد قد أبدوا قلقهم من الحديد السعودى، خاصة أنه يهدد المصانع المحلية، لأن أسعار الطاقة بالمملكة أقل كثيرا عن مثيلتها فى مصر، ما يؤثر على تكلفة المنتج النهائى، كما أن الشركات بالسعودية تحصل على الغاز بسعر 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية، فى حين تحصل المصانع المصرية عليه بسعر 7 دولارات، والذى يعد عاملا أساسيا فى الصناعة.
وطالب بعض هؤلاء المصنعين من غرفة الصناعات المعدنية بتقديم طلب لفرض رسوم إغراق على الحديد السعودى. ولكن ياسر جابر المتحدث الاعلامى باسم وزارة الصناعة أشار فى تصريحات لـ«الشروق»، أن وزارته لم تتلق طلبات بفرض رسوم اغراق على الحديد السعودى، وذلك قبل عدة اسابيع.
ولا تستورد مصر أى شحنات حديد من الدول التقليدية الموردة للسوق المحلية منذ ديسمبر الماضى، وهى تركيا والصين وأوكرانيا، والتى فرضت عليها وزارة التجارة والصناعة رسوم إغراق متنوعة تنتهى عام 2022، وقد كان فرض رسوم الاغراق على منتجات تلك الدول من أهم اسباب ارتفاع سعر الحديد فى السوق المحلية بصورة حادة منذ بداية العام الجارى 2018.
ووفقا لغرفة الصناعات المعدنية، التابعة لاتحاد الصناعات، تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصانع الحديد نحو 11.8 مليون طن سنويا، فى حين يبلغ حجم الاستهلاك 8.6 مليون طن، بما يشير إلى وجود فائض يصل إلى 3.2 مليون طن من الطاقة الإنتاجية.
وتم تداول حديد الراجحى السعودى فى الأسواق المصرية بالسعر التجارى 12.5 ألف جنيه للطن واستوردت 3 شركات 10 آلاف طن من حديد الراجحى وهى شركات العطيفى بواقع 5 آلاف طن والفجر ستيل بواقع 2500 طن ومثلها لشركة الأحمدى.
من جانبه قال محمد حنفى مدير غرفة الصناعات المعدنية، إن أسعار الحديد تشهد استقرارا منذ مارس الماضى، موضحا أن أسعار الحديد مستقرة عالميا عند 540 دولارا، نافيا أن يكون هناك أى تأثير للحديد السعودى على الأسواق فى مصر، رغم عدم فرض أى رسوم إغراق عليه، موضحا أنه لا يمثل ضررا كبيرا على الصناعة المحلية، لاسيما أن الكميات التى تم استيرادها من الحديد السعودى تصل لنحو 50 ألف طن، مقابل 11 مليون طن صناعة محلية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، تراجع سعر الحديد.. وتوقعات بمزيد من الهبوط بعد دخول الإنتاج السعودى إلى مصر، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق