«البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا
«البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا

«البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا، «البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، «البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا.

صحيفة اليوم اشترك لتصلك أهم الأخبار

نفى مصدر مسؤول بوزارة البترول اعتماد مصر على استيراد أى من المنتجات البترولية من السوق الإيرانية، مشيرا إلى أنه لا يوجد أى تعاون مع إيران سواء فى استيراد المنتجات البترولية أو البترول الخام.

وأكد المصدر، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن مصر لديها مصادر متعددة لاستيراد الخام ويتم تكريره فى المعامل المصرية، لافتًا إلى أن الخام الإيرانى لا يتم التعامل معه.

وقال المهندس شامل حمدى، وكيل وزارة البترول سابقا، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: إن مصر لا تتعامل مع الخام الايرانى حيث يتم الاعتماد على الكويت والعراق والسعودية فى تلبية احتياجات السوق المحلية من الخام.

وأشار إلى أن التعامل مع الخام الإيرانى تم فى وقت سابق، وعبر استخدام خط سوميد لتصدير الخام إلى أوروبا فقط مقابل الحصول على رسوم استخدام الخط.

وتابع أنه لم يتم استخدام هذا الخام لاحتياجات السوق المحلية وقتها على الإطلاق، موضحا أنه تم وقف استقبال خام إيران فى خط سوميد منذ عام 2013 ولم تتم معاودة التعامل معه مجددا.

وأكد أنه حتى بعد أن تم التصالح بين أمريكا وإيران، ورفع العقوبات عن إيران من جانب إدارة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، استمر وقف التعامل مع خام إيران منذ عام 2013 رغم أنه ساهم فى تحقيق دخل جيد للاقتصاد المحلى وقتها.

وحول تأثير العقوبات الأمريكية المفروضة مجددا على صادرات البترول من إيران، قال إن تأثيرها يتوقف على مدى قدرة السعودية وهى أكبر منتج لخام البترول ودول الخليج على سد الفجوة المتوقعة فى السوق العالمية نتيجة وقف تصدير إيران.

وقال إنه لو نجحت الدول فى سد الفجوة وتلبية السوق المحلية ستشهد الأسواق حالة من الاستقرار فى الأسعار دون زيادة والتى تدور حاليا حول 77 دولارا، ولكن لو عانى السوق من تراجع الإنتاج نتيجة غياب البترول الإيرانى ستتجه الأسعار إلى الارتفاع ما يؤدى إلى زيادة العبء على موازنة الدولة المصرية، وارتفاع تكلفة الدعم.

وكانت موازنة العام الجارى 2018/2019 تم احتسابها على أساس سعر الخام عند حدود 67 دولارا للبرميل ليصل إجمالى الدعم للمنتجات البترولية لنحو 89 مليار جنيه.

وقال حمدى إن كل دولار زيادة فى سعر برميل البترول العالمى يرفع دعم المنتجات البترولية بمعدل 4 مليارات جنيه، موضحا أن سعر البترول يدور حاليا حول 77 دولارا للبرميل ما يعنى أن الزيادة المتوقعة فى تكلفة الدعم تصل لنحو 40 مليار جنيه.

من جانبه، استبعد مصدر مسؤول بوزارة البترول حدوث زيادة فى أسعار المنتجات البترولية حاليا فى حالة زيادة معدل الدعم، مشيرا إلى أن مصر لديها خطة لتحرير أسعار المنتجات البترولية على مدى 5 سنوات ليصل سعر المنتجات فى السوق إلى سعر التكلفة الفعلية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، «البترول»: لا نستورد الخام من إيران ولدينا أسواق بديلة لتلبية احتياجاتنا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم