بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!
بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!

بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره! صحيفة اليوم نقلا عن مرسال نيور ننشر لكم بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!، بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!.

صحيفة اليوم الرئيسية » الفن و أهله » بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!
بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!

تداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، نشرته خبيرة التجميل سارة الودعاني عبر حسابها الرسمي في “سناب شات”، وأثار جدلًا واسعًا.

وفي الفيديو تبدي الودعاني رغبتها في الخروج لشراء بعض الحاجيات خاصة “صدريات” نسائية كونها لم تخرج منذ 3 أسابيع، مبررة أن حجم صدرها بعد الزواج صار يشبه صدر الفنانة المصرية فيفي عبده، لكنها حذفته لاحقًا من حسابها لما سببه من جدل.

ودشن مغردون هاشتاغ “سارة الودعاني” استنكروا خلاله كلامها، وأعتبره تجاوز عير مقبول أخلاقيا. ورأى فريق أن تصريحاتها متعمدة بهدف حصد المزيد من الشهرة. فيما رأى آخرون، أن الودعاني نشرت المقطع عن طريق الخطأ وأنها كانت توجه كلامها لصديقاتها.

رابط مختصر

2018-07-09 2018-07-09

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، بالفيديو: تسريب “إباحي” لسارة الودعاني بعد الزواج يشعل تويتر.. وجدل بين المغردين حول تفسيره!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مرسال نيور