ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية
ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية

ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية، ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية.

صحيفة اليوم لاقتراحات اماكن الخروج

أقام مهرجان الجونة السينمائى مائدة حوار حول تمكين المرأة من خلال السينما، وأدارتها المنتجة التونسية درة بشوشة، بمشاركة كل من أللى ديركس، والمخرجة ريم صالح، والمونتيرة بينا بول، ورئيس المجلس القومى للمرأة مايا مرسى، وحضر الندوة انتشال التميمى مدير المهرجان وبشرى، وكتاب السيناريو مريم نعوم، وهيثم دبور، وعدد من صناع السينما، وبدأت حول دور النساء فى صناعة السينما ليس فقط من خلال التمثيل، ولكن فى التصوير والإنتاج والإخراج وغيرها من أشياء داخل الصناعة.

وناقشت الندوة أهمية المرأة فى العالم العربى، ليس فقط من خلال التمثيل ولكن فى التصوير والإنتاج والإخراج وغيرها من مجالات الفن، وأوضحت مايا مرسى أنها ليست ضد وجود كوتة المرأة فى كل شىء، على عكس البعض، قائلة «أنا دائماً أدعم الكوتة، لولاها لما كنا لنرى نساء فى البرلمان، ونسبة الأفلام التى تتحدث عن قصص النساء زادت بنسبة 23% وأتمنى مضاعفة هذا الرقم، وأعتبرها مسألة تستدعى أن يفتخر بها النساء، ولم تكن لتتحقق إذا لم يتم المطالبة بها.

ووجهت رئيس المجلس القومى للمرأة حديثها لصانعات السينما قائلة «ابتسمن أنتن من ترسمن المستقبل» وضربت مثالاً بمهرجان الجونة السينمائى وهى وجود امرأة تقدم دورها على أكمل وجه وبشكل مميز وهى بشرى رئيس عمليات المهرجان، وتأمل فى وجود كثيرات مثلها.

وضربت المنتجة درة بوشوشة مثالا بأنها فى بداية الخمسينيات من القرن الماضى، كانت التشريعات تساند المرأة، وكل شىء كان مركزا على التعليم وتمكين المرأة، والنسوية لم تكن تعنى لها، لأن الرجال والنساء كانوا متساوين ولم يكن هناك تمييز، وهذا لا يعنى قبولها لمسألة تصنيف الأعمال للنساء وأخرى للرجال.

وروت «بوشوشة» أن الفنانة سلمى حايك تعرضت للتنمر، عند تقديمها لأحد أفلامها، والذى تم رفضه، وهددها بعض الصناع بأنه لن يتم عرضه على شاشة السينما، لكنها حاربت وأصرت على تحقيق حلمها وهدفها، ونجحت فى ذلك.

كما كشفت المخرجة ريم صالح تعرضها أيضاً للتنمر عند استعدادها لتقديم فيلمها وعاشت بسببه أوقاتا صعبة، وأضافت «ريم» أنه تم انتقادها بسبب فيلمها «الجمعية» الذى قامت من خلاله بسرد قصة حقيقية من منظور امرأة مؤكدة أننا لا نحتاج أن نبرر هذا، ويجب أن نحكم بموضوعية على أعمالنا الفنية.

أما المونتيرة بينا بول فأكدت أنه من المهم أن تجلب وجهة نظرك وأن نرى وجهة نظر الأجناس المختلفة من خلال العمل بالفرص المتكافئة ونقل الخبرات وهو ما تنجح فيه المرأة بشكل كبير.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، ريم صالح: تعرضت للتنمُّر بسبب فيلم «الجمعية» رغم اعتماده على قصة حقيقية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم