الصحة

اطلقت مجموعة من الممرضات من الجنسية المصرية نداء عاجل لوزارة الصحة بضرورة النظر في وضعهم بعد ابتزاز إحدى الشركات لهم.. التفاصيل

قامت  إحدى شركات الخدمات الطبية المتعاقدة مع وزارة الصحة بالنصب على  مجموعة من الممرضات المصريات العاملات في وزارة الصحة المصرية حيث اعربن عن استيائهن  حيث قامت الشركة بطلب أموال منهن مقابل توقيع عقد للتعاقد معهن للعمل في مستشفيات البلاد. وأكدت الممرضات في رسالة وجهنها إلى مسؤولي وزارة الصحة: فوجئنا بعد نجاحنا في تجاوز اختبارات لجنة (قيل لنا إنها من وزارة الصحة الكويتية) المنعقدة في مصر وأشرفت على تنظيمها إحدى شركات الخدمات الطبية المتعاقدة مع الوزارة لتوفير عدد معين من الممرضات للعمل بمرافقها، بقيام أحد مسؤولي الشركة بطلب مبلغ مالي قدره 40 ألف جنيه مصري من كل من اجتازت الاختبار يسلم اليه قبل امضاء العقد واصدار التأشيرة». 

تكما أوضحت الممرضات : ان هذا العقد حكومي مع وزارة الصحة التي لا نعتقد انها تسلك هذا المسلك الذي تتبعه شركات التوظيف وتجار الإقامات في التعاقد مع موظفيها، مع العلم ان الشركة قد أعلنت أن الرواتب ستكون 300 دينار للعمل في المستوصفات و350 دينارا للعمل في المستشفيات التابعة للصحة، مع توفير السكن، وبعد البحث ثبت لدينا أن الشركة تتقاضى أكثر من ذلك من الوزارة تحت بند الرواتب، ما يؤدي إلى بيئة عمل غير صحية وغير متوازنة، إذ يعمل زميلان من الهيئة التمريضية في نفس المكان ويقومان بنفس المهام، أحدهما يتقاضى 350 دينارا والآخر يتقاضى راتبا يتجاوز 650 دينارا (وهو مستوى الرواتب للمتعاقدين مباشرة مع الوزارة)، مما يثير لدينا استغرابا شديدا كيف تقبل وزارة الصحة بوجود هذا الوضع الذي يتنافى مع أبسط مبادئ العمل الاحترافي داخل مؤسساتها؟ ولماذا لا تتعاقد مباشرة حتى ولو براتب أقل مع من تريد بدلا من أن تذهب فروق الرواتب إلى مافيا شركات التوظيف؟ اعتصامات واستذكرت الممرضات ما حدث مع الشركة السابقة على التي تتعاقد معهن، إذ حصلت على نفس العقد وبنفس الشروط من وزارة الصحة عام 2017 واستقدمت الممرضات بنفس الطريقة وكانت النتيجة انه وبعد مرور أقل من 3 أشهر من وصول الممرضات وبدء العمل بدأت الشكاوى والاحتجاجات والاعتصامات من الهيئة التمريضية ضد الشركة للمطالبة بالرواتب المتأخرة وتوفير سكن لائق بدلا من تكدس الممرضات في شقق ضيقة وظروف سيئة وغيرها من الملابسات التي حدثت، ولا تخفى على مسؤولي وزارة الصحة، ما أدى في نهاية المطاف إلى فشل التجربة وإنهاء التعاقد مع تلك الشركة. وزارة الصحة ممرضات شركة