زيادة  البناء فى الإمارات
زيادة البناء فى الإمارات

أكدت الفعاليات الأقتصادية والنيابية أن الزيادة الفاحشة فى أسعار البناء تحدث نتيجة، قرار قاسى على المواطنين من مجلس التعاون الخليجى وهو.......

أوضحت الفعاليات الأقتصادية والنيابية أن أزمة زيادة أسعار البناء الفاحشة الأن ، تحدث نتيجة تطبيق قرار التعاون الأقتصادى فى مجلس التعاون الخليجى ،الذى يفرض رسوم إغراق على المواد الأنشائية المستوردة من الصين والهند وإيران ، وهذا القرار قائم لمدة خمس سنوات ،مما أساء هذا القرار النائب "عبدالله الكندرى" الصمت الحكومى تجاه هذه الأزمة ، منبهآ إلى أن ثلاث دول تنوى عدم تطبيق هذا القرار ، وقام النائب الكندرى بمطالبة وزير التجارة "خالد الروضان" بتحمل مسؤولياته.

والجدير بالذكر أن النائب الكندرى حذر من الأضرار الوخيمة التابعة لهذا القرار، على جيب المواطن وأيضآ تأخير أنجاز المشروعات التنموية ، وهذ القرار يؤدى إلى زيادة رسوم الإستراد على (السيراميك ) و(البورسلان) و (الطابوق) و( الأسمنت) المستوردة من الصين بنسبة تتراوح بين 23.5% و76% ، وبنسبة مابين 17.6 و106% على المنتجات الهندية ،وأيضآ فرض رسوم على (الأسمنت) المائى المستورد من إيران بكل أنواعه بنسبة 67.5%، والملفت للنظر أن زيادة (الأسمنت) فقط قد ترفع تكلفة الهيكل الأسود للقسيمة المكونة من دورين ونصف بنسبة 40% من 18 إلى 30 دينار.

وقام الكندرى بالتأكيد على أنه سيتابع الموضوع لتخفيف التكاليف على المواطنين ، وأضآ خاطب وزير الصناعة والتجارة خالد الروضان الأمين العام لمجلس التعاون ،د: "نايف الحجرف"فى شهر مايو الماضى لوقف تطبيق هذا القرار الذى رفضته العديد من الشركات وهيئة الصناعة والتجارة ، لاسيما فى هذة الظروف الأستثنائية بسبب فيروس كورونا "كوفيد 19" .