دبي

أدرك مقيم في العقد الرابع من عمره أنه وقع في فخ شرطة دبي كانت قد نصبته له بعد اتمام صفقة مليونية مع أحد أفرادها.. التفاصيل

تنظر محكمة جنايات دبي في القضية المتهم فيها كاتب أفريقي 40 سنة  وذلك بتهمة الشروع في الاحتيال على مال منقول مملوك لشرطة دبي بقيمة 12 مليون درهم، بالاستعانة بطريقة احتيالية ادعى خلالها لعنصر الشرطة الذي كان بصدد ضبطه متلبساً بواقعة تزييف أوراق نقدية متداولة،

حيث تشير التحقيقات  أن المتهم سلّم مصدر الشرطة ورقتين نقديتين مزورتين فئة 100 دولار أمريكي، وأخرى من فئة 500 يورو، لحمله على الاطمئنان وتسليم المبلغ المذكور، إلا أن أثر جريمته أوقف بسبب لا دخل فيه وهو ضبطه من أفراد الكمين.

وأضاف  الشرطي القائم بمهمة الاستدراج والضبط خلال تحقيقات النيابة بورود معلومات تفيد ببيع المتهم عملات مزيفة، ويعمل في مجال مضاعفة الأموال بالاحتيال، وأنه بالتأكد من صحة المعلومات تم إعداد كمين لإلقاء القبض عليه بالتنسيق مع «المصدر»، ولدى وصوله في المكان المتفق عليه سلّم أفراد الكمين ورقات نقدية من فئات مختلفة، وكان مظهرها الخارجي يدل على أنها مزيفة ولونها أسود وأخضر، مدعياً أنها بحاجة إلى غسيل بواسطة محلول كيميائي خاص لتتحول إلى العملة الحقيقة.

وذكر  الشاهد نفسه أنه طلب من المتهم شراء عملات أخرى، فأخبره الأخير بأنه يحوز ما يقرب من 22.5 مليون دولار، ومثلها من اليورو، ويريد بيعها بـ 12 مليون درهم، على أن يتكفلوا بقيمة المحلول الخاص بتنظيفها، فتمت الموافقة على الصفقة، وأعطيت إشارة المداهمة لأفراد الكمين، وألقي القبض عليه متلبساً.