بيان عاجل بشأن تأثر المنطقة بغبار الانفجار النووي



بيان عاجل بشأن تأثر المنطقة بغبار الانفجار النووي

تسبب مسار الغبار النووي الناتج عن انفجار نووي وقع في روسيا في إثارة الخوف على سكان العالم.. التفاصيل

أوضحت  هيئة الرقابة النووية والإشعاعية في بيان لها  أنها لم تتلق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أي بلاغ رسمي عن احتمال وقوع حـادث نووي أو إشعاعي إثر هذا الحـادث العسكري لتجربة اختبار تقنية صواريخ تتضمن مواد مشعة أو مفاعل نووي صغير. وانه  لم يظهر أي تغيير في مستوى الجرعات الإشعاعية في أجواء المملكة  وذلك عقب الانفجار الذي وقع الخميس الماضي بقاعدة تجارب الصواريخ في نيونوسكا شمال غرب روسيا.

وأكدت الهيئة  بأن العديد من الدول الأوروبية، لاسيما القريبة من الحـادث لم ترصد أي ارتفاعات في مستوى الجرعات الإشعاعية، مؤكدة استمرارها في متابعة أية تطورات بهذا الشأن لاتخاذ التدابير اللازمة. وشهد العالم خلال السنوات العقود الماضية، عدد من الحوادث النووية التي كان لها أبعاد عالمية واسعة، مثل حـادثة المحطة النووية في جزيرة الأميال الثلاثة الأمريكية عام 1979م، وحـادثة المحطة النووية في تشيرنوبل بأوكرانيا عام 1986م، وآخرها حـادثة المحطة النووية في فوكوشيما اليابانية عام 2011م.

كما اكد  رئيس هيئة الأرصاد الجوية  الدكتور أحمد عبدالعال   عدم تأثر  جمهورية مصر العربية والدول المحيطة بمسار الغبار الإشعاعي الناتج عن الإنفجار النووي الذي حدث في مدينة سفرودفنسك الروسية.

وأوضح  عبدالعال خلال بيان صحفي صدر اليوم الأربعاء أن مصر لا تتعرض خلال فترة الصيف لأي كتل هوائية قادمة من روسيا، وذلك بخلاف الشتاء الذي تتأثر فيه مصر بامتداد المرتفع السييبري القادم منها.

وأفاد رئيس هيئة الأرصاد أن البلاد خلال هذه الفترة تتأثر بامتداد منخفض الهند الموسمي، والذي يجلب كتله هوائية قادمة من جنوب أفريقيا والتي تعمل على رفع درجات الحرارة.