تجدد قصف جماعة الحوثي لمطار أبها الدولي جنوب المملكة العربية السعودية وفي هذا الإطار أصدرت الحكومة اليمنية بيانا هاما بهذا الشأن .. التفاصيل

صرحت  وزارة الخارجية اليمنية في بيانا لها بشأن قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باستهداف مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية  (إن استمرار ميليشيات الحوثي في هذه العمليات الإرهابية، التي تتعمد من خلالها استهداف المدنيين والمنشآت المدنية، يمثل انتهاكاً سافراً لكل الأعراف والقوانين الدولية، لاسيما القانون الدولي الإنساني.

حيث اسفر الاستهداف  عن إصابة تسعة مدنيين، بينهم ثمانية سعوديين، وواحد يحمل الجنسية الهندية، مؤكدة أن هذا الاستهداف الإرهابي يعد دليلاً على استهتار الميليشيات الانقلابية بالقوانين والأعراف الدولية، ويعكس مدى تأثير النفوذ الإيراني في الميليشيات الحوثية، ويؤكد عدم جدية الحوثيين في السلام.

ودعت  الوزارة المجتمع الدولي، لاسيما مجلس الأمن، إلى إدانة هذا الاستهداف، والاضطلاع بمسؤوليته من أجل إلزام الحوثيين بتنفيذ القرارات الدولية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، وفقاً للمرجعيات المتفق عليها.

هذا وقد كان العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن،  ، أصدر بياناً أول من أمس، قال فيه إنه عند الساعة 12:35 دقيقة فجراً، وقع هجوم إرهابي من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مطار أبها الدولي، الذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة، وأدى الهجوم الإرهابي إلى إصابة تسعة أشخاص من المدنيين، موضحاً أن الميليشيات الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللاأخلاقية، باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار (مُسيّرة)، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب، وأشار إلى أن استمرار مثل هذه الأعمال الإرهابية، وبقدرات نوعية متقدمة، يثبت تورط النظام الإيراني في دعم الميليشيات الحوثية الإرهابية.