يعمل فريق من العلماء في جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، على تصميم وإنتاج أقنعة طبية “كمامات” يمكنها رصد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لتقرير نشره موقعا “إنترستنغ إنجنيرينغ” و”بيزنس إنسايدر”، فإن العلماء يسعون للاستفادة من تجارب مماثلة بشأن أقنعة استخدمت سابقا لرصد فيروسات مثل إيبولا وزيكا، بحسب واشنطن بوست .
وأفادت الدراسة الأولية بان فريق العمل ينفذ تجارب تستهدف أن تضيء الأقنعة بإشارة ضوئية “فلورسنت” حين ترصد تنفس شخص مصاب بكورونا، أو حين يعطس أو يسعل.
والاختراع المستهدف سيسهم في حال نجاحه بمواجهة المشكلات المرتبطة بطرق الفحص الأخرى لفيروس كورونا بما في ذلك قياس درجة الحرارة.
ويمكن استخدام تلك الأقنعة في المطارات والمستشفيات للمرضى عند دخولهم، أو حين الانتظار قبل إجراء الكشف للمصابين، أو بواسطة الأطباء لإجراء التشخيص في الموقع، دون التقيد بفترات انتظار مرتبطة بإرسال عينات إلى المختبر.