عمت حالة من الحزن الشديد والصدمة وجوه الحاضرين أثناء تشييع جثمان عروس مصرية, وافتها المنية ليلة عرسها وبفستان زفافها.

وجاء في التفاصيل, حيث شيع أهالي مدينة مصرية، اليوم الجمعة، عروساً رحلت أمس، إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة، خلال الزفاف.

هذا وبحسب جريدة الوطن المصرية، ودع المئات من أهالي مدينة ههيا (محافظة الشرقية بدلتا مصر) العروس "نيرة" الجمعة، في نعش مزيّن بطرحة زفاف بيضاء وورد، وسط حالة من الحزن الشديد. 

 

وأفادت الجريدة بأن العروس سقطت بعد خروجها من الكوافير (صالون التجميل) بدقائق، قبل أن تستقل سيارة العريس" للذهاب إلى الاستوديو لالتقاط صور "ليلة العمر"، ولكنها فارقت الحياة بفستان الزفاف.

وأفادت التقارير الطبية بأن سبب الوفاة هو أزمة قلبية مفاجئة.