عاجل.. الامارات تطلق مبادرة التسامح لإلغاء المخالفات المرورية



عاجل.. الامارات تطلق مبادرة التسامح لإلغاء المخالفات المرورية

قرار جديد من السلطات الاماراتية بمناسبة عام التسامح يدعم السائقين وأصحاب السيارات بإزالة المخالفات المرورية.. التفاصيل

صرح  مدير عام الموارد والخدمات المساندة في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة  العميد جمال أحمد الطير والمشرف العام على مبادرة "خالفناك وسامحناك"  لتجديد أرقام لوحات المركبات في الإمارة والتي تأتي ضمن مبادرات عام التسامح التي تبنتها شرطة رأس الخيمة.

خلال  الاجتماع الذي عقد بقاعة الاجتماعات الكبرى بالقيادة العامة ، بحضور  مدير عام العمليات المركزية  العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي  ، و  مدير إدارة المرور والدوريات  العميد أحمد الصم النقبي ،وفريق عمل المبادرة التي جاء برئاسة  رئيس قسم المباحث والضبط المروري ،  المقدم محمد عبدالله البحار   حول مناقشة واستعراض آلية عمل المبادرة وأهدافها ، تحقيقاً لهدف وزارة الداخلية الاستراتيجي الرامي إلى تعزيز رضا الجمهور بالخدمات المقدمة وفق أفضل معايير الجودة والكفاءة والشفافية ، وفي إطار تنفيذ خطتها الاستراتيجية الهادفة إلى تعزيز الأمن والأمان وجعل الطرق أكثر أمناً وسلامة .

وأوضح العميد جمال الطير خلال الاجتماع أن اهتمام القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بالمتعاملين والجمهور مستمد من اهتمام قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها بتقديم خدمات راقية ومتميزة لهم مما ينعكس إيجاباً على السمعة الحضارية المتميزة لشرطة رأس الخيمة كمؤسسة خدمية ومجتمعية بالدرجة الأولى ، عبر إطلاق وتطبيق العديد من المبادرات والأفكار التطويرية التي ترتبط مع عام التسامح، و تهدف إلى تعزيز رضا المتعاملين وإسعادهم التي تلبي تطلعاتهم وتنال رضاهم ، وهو نتاج عن جهد متواصل وعمل منسجم بروح الفريق الواحد لتحقيق ما نصبو إليه من التميز المؤسسي في المجال الشرطي والخدمي من خلال ما تتمتع به القيادة العامة من كوادر مؤهلة ذات قدرات وكفاءات تسعى دوماً إلى التطور والتحسين والارتقاء بمستوى الأداء وجودة الخدمات للجمهور .

وأبان العميد محمد الحميدي بأن المبادرة تدعو من خلالها ملاك لوحات أرقام المركبات في سرعة تعديل أوضاعهم خاصة تلك التي تفتقر للجودة كعدم وضوحها أو تلفانها وبالتالي تكسبها صورة غير جمالية ، وهي إحدى مبادرات إدارة المرور والدوريات في عام 2019 والتي تستهدف جمهور المتعاملين ، بهدف نشر مفهوم الثقافة والسلامة المرورية لديهم مما سيسهم وبشكل كبير وفعال في تحقيق السلامة على الطرق وتعزيز الوعي المروري وتحسين مستوى الأداء للارتقاء بمستوى الوعي للوصول إلى مجتمع آمن مرورياً ، من خلال توعيتهم بأهمية الاهتمام بمظهر لوحة أرقام مركباتهم وعدم إهمال هذا الأمر حيث يعتبر مخالفاً لقانون السير والمرور الاتحادي ويتسبب بوقوعهم في مخالفات قانونية ، وداعهم إلى التأكد من سلامة اللوحة وتجديدها أثناء السير على الطرق والالتزام التام بالتوجيهات الصادرة وإتباع الأوامر والقواعد وأنظمة المرور لوقاية أنفسهم وغيرهم من التعرض للمسائلة ويجنبهم ذلك .


وأوضح المقدم محمد البحار بأن المبادرة التوعوية "التحذيرية" ستنطلق في 4 أغسطس القادم 2019 وتستمر حتى 4 أكتوبر المقبل "شهرين" ، وتتمثل في تنظيم حملات تفتيشية وتحرير مخالفة ، موضحاً أن المخالفة لن تدرج في النظام المروري في حال تعديل الوضع في وقت أقصاه 14 يوم "أسبوعين" من تاريخ تحرير المخالفة كمهلة خلال فترة التوعية لتجنب المخالفات .

وذكر بأن المادة رقم 27 "ب" من قانون السير والمرور الاتحادي نصت على تحرير غرامة مالية قدرها 400 درهم لعدم وضوح أرقام لوحات المركبة .