الأزهر غاضبا.. يصدر بيانا هاما بشأن الضرر الذي لحق رجلا كان يصلي العيد وسط الجموع وتسبب في انتكاسته الصحية ووفاته.. التفاصيل

هاجم عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الرجل بعد ظهورهه يصلي على دراجة هوائية خلال صلاة عيد الأضحى. وانهالوا عليه بالسخرية، وشهروا به لأنه يصلي بطريقة خاطئة بحسب وجهة نظرهم، وهو ما أدى إلى إصابته بجلطة ووفاته.

وأكد  الشيخ صالح محمد عبد الحميد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، على الواقعة، قائلا إن "ما أصاب الرجل في رقبة كل من ساهم في النشر، والتشهير به وبأهله".

وأفاد الشيخ صالح، أن صلاة الرجل صحيحة، قائلا: "للعلم لكل من شير (نشر) وفضح وأجزم وأفتى بدون علم أو دراية أن صلاة الرجل باطلة وغير مقبولة، هذا جهل واضح بأحكام الشريعة وإفتاء بدون علم أو دراية، لأن صلاة الرجل صحيحة، وجائزة ومقبولة إن شاء الله".

وأضاف قائلا: "هذه مسألة يعرفها كل طلاب العلم الشرعي فضلا عن العلماء والمتصدرين للفتوى، وهي الصلاة على الدابة أو حتى الصلاة في النعلين".