يواجه اثنين من قائدي الحافلات تهما جنائية بسبب تعبئة الوقود بعد اكتشاف أحد العاملين أمرا غريبا في شاحناتهم.. التفاصيل

استغلا سائقين مهام وظيفتهما التي تخول لهما حيازة حافلتين تابعتين لمؤسسة  مواصلات الإمارات وإفراغ ما بهما من وقود، وبيعه لحسابهما الشخصي حيث وجهت لهما النيابة العامة تهمة الاستيلاء على المال العام

وأكدت التحقيقات بأن المؤسسة اكتشفت اختلاس السائقين لكميات كبيرة من وقود الحافلات التابعة لها، تقدر بأكثر من 107 آلاف درهم.

وأفادت التحقيقات أن سائقاً ثالثاً أراد قيادة إحدى حافلتي المتهمين، فوجد خزان الوقود بها فارغاً، وعند مراجعة الشريحة الإلكترونية للحافلة تبين أنه تمت تعبئة خزان الوقود أكثر من مرة في اليوم نفسه، على الرغم من أن المسافات التي قطعتها الحافلتان لم تكن بحاجة إلى كمية الوقود المعبأة، ومن ثم ساور إدارة المؤسسة الشك حول عملية اختلاس للوقود نفذها سائق الحافلة، وبعد فحص الحافلات كافة، وتبين أن عملية اختلاس الوقود شملت حافلتي المتهمين.

وبينت التحقيقات أن المتهمين أقرّا بما اقترفاه من خيانة للأمانة واختلاس للمال العام، بسرقة وقود حافلتيهما، عندما واجهتهما إدارة المؤسسة بالأدلة التي تثبت فعلهما.