حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي
حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي

حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي صحيفة اليوم نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي، حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي.

صحيفة اليوم صحيفة اليوم:- في إطار السعي للحصول على الكتلة الأكبر من النواب، من أجل تشكيل الحكومة في العراق، توسعت المساعي الإيرانية، في الآونة الأخيرة، نحو مختلف القيادات السياسية في العراق، لدعم تحالف الفتح التابع لميليشيات الحشد الشعبي.

وفي هذا السياق، كشفت القيادية في حركة التغيير "سروة عبد الواحد" في تصريح صحفي، أن إيران تضغط على الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير الكردية، لتأجيل انتخابات برلمان إقليم #كردستان، والتفرغ لتشكيل الحكومة في#بغداد والانضمام إلى جبهة #المالكي - #العامري .

وكان القيادي في تحالف سائرون والنائب السابق عواد العوادي، قد اتهم تحالف الفتح بزعامة "هادي العامري" بشراء ذمم نواب من كتل أخرى، صغيرة أو منافسة لتحقيق الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة العراقية."وفق العربية"

حزب الله يتدخل

وبعد مساعي "محمد الكوثراني" المسؤول عن الملف العراقي في حزب الله اللبناني، وتدخله في ملف الكتلة الأكبر، كشف قيادي آخر في حزب الله اللبناني (يدعى علي دعموش)، الأربعاء في تصريح صحفي، عن دعوة الأمين العام لـ #حزب_الله، حسن نصرالله لمقتدى الصدر، للانضمام لمحور "الفتح ودولة القانون" لتكوين الكتلة الأكبر دون الحاجة للأطراف السياسية الأخرى.

وأضاف دعموش، أن انضمام تحالف سائرون للفتح ودولة القانون، سيجنبهم الحاجة للأكراد والأطراف السياسية الأخرى والتي تطالب بتقديم الكثير من التنازلات، مشيراً إلى أن الإعلان عن الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي بات قريباً جداً، وأن تحالفي الفتح ودولة القانون على وشك الإعلان الرسمي عنه خلال الأيام أو الساعات القليلة القادمة.

يذكر أنه وفق المرسوم الجمهوري، سيكون الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل أولى جلسات مجلس النواب بدورته الرابعة.

ويمثل الصدر والعبادي المحور الأول من الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات التي جرت في شهر أيار الماضي بينما يتألف المحور الثاني من تحالف "الفتح" الذي يضم فصائل الحشد الشعبي السياسية بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

ويستمر الخلاف بين القطبين بشأن تشكيل الكتلة الكبرى التي ترشح رئيسا للحكومة الجديدة، والتي تحتاج إلى 165 مقعداً، من مجموع 329 مقعدا في البرلمان العراقي الجديد.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز