مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس
مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس

مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس، مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس.

صحيفة اليوم اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

بالرغم من الارتياح الذى ساد الشارع الرياضى فى بورسعيد عقب تولى مصطفى يونس، نجم الأهلى الأسبق، منصب مدير الكرة بالنادى المصرى، لما يتمتع به من خبرات كبيرة على المستوى الفنى والإدارى، بالإضافة إلى شخصيته القوية.. إلا أنه أثار جدلا وعددا من الأسئلة التى فرضت نفسها حول قدرته على قيادة الفريق البورسعيدى بعد نجاح حسام وإبراهيم حسن فى مهمتهما خلال الأربع سنوات الماضية حتى وصل الفريق إلى المربع الذهبى فى بطولة الكونفيدرالية، فضلا عن أن يونس كان بعيدا عن العمل سواء كمدير فنى أو مدير كرة خلال الفترة الأخيرة، بجانب أن جماهير المصرى لن تقبل سوى المنافسة على المربع الذهبى حتى تؤكد أن فريقها لن يتأثر برحيل التوأم إلى قيادة «بيراميدز».

«المصرى اليوم» حاصرت نجم الأهلى الأسبق بكل الأسئلة التى دارت فى ذهن الجماهير منذ توليه المسؤولية، فجاءت إجابته حاسمة فى بعضها وصادمة فى البعض الآخر، معتمدا على صراحته المعهودة وكشف الحقائق أمام الرأى العام.

وأرجع «يونس» قبوله مهمة مدير الكرة بالمصرى لكونه أحد الأندية الشعبية الكبيرة التى يجب الحفاظ عليها، وإمكانية المنافسة على المربع الذهبى بمسابقة الدورى، واحتياجات الفريق فى يناير. وتحدث عن المجاملات فى الكرة المصرية والمصالح التى تتحكم فى قراراتها، ورؤيته حول مواجهة الأهلى مع الترجى التونسى فى إياب نهائى دورى الأبطال المقرر إقامته فى تونس، وأشياء أخرى.. فإلى الحوار:

مصطفى يونس

■ بداية.. لماذا قبلت مهمة مدير الكرة بالمصرى؟

- المصرى فريق كبير، وأحد الأندية الشعبية التى يجب أن نحافظ عليها ونسعى لاستمراره فى المنافسة على البطولات.. فضلا عن أن مجلس الإدارة برئاسة سمير حلبية لديه طموحات كبيرة فى الاستمرار فى الطفرة التى حدثت للفريق خلال السنوات الماضية.

■ لكن سيطرة حسام وإبراهيم حسن كانت السبب فى الطفرة التى حدثت فى المصرى!

- أتفق معك.. فالتوأم حققا نجاحا باهرا مع المصرى خلال السنوات الأربع الماضية، وتمكنا من إحداث علاقة قوية مع الجماهير فى بورسعيد، وهو ما يتطلب الحفاظ على ذلك من خلال تكاتف الجميع، سواء مجلس إدارة أو لاعبون أو جهاز فنى وإدارى.

■ البعض انتقد حسام وإبراهيم حسن لرحيلهما من المصرى إلى بيراميدز!!

- التوأم اختارا التوقيت المناسب للرحيل عن المصرى بعد أن قدما كل شىء خلال توليهما المسؤولية وحفاظهما على تواجد الفريق بالمربع الذهبى فى الدورى وبلوغه نصف نهائى الكونفيدرالية، ومن ثم فاستمرارهما لم يكن فى مصلحة الطرفين.. وليس عيبا أن يبحثا عن مصلحتهما بأى شكل، ولا يقلل منهما.

■ ألست معى أنه من الصعب تعويض رحيل التوأم عن المصرى؟

- حسام وإبراهيم حسن قيمة كبيرة وأحدثا طفرة غير مسبوقة مع الفريق.. لكن المصرى ناد كبير وصاحب شعبية ولن يتأثر برحيل أحد.. فالأهلى لم يتأثر باعتزال صالح سليم والخطيب وزيزو واستمر فى حصد البطولات.. والزمالك لم يبتعد عن المنافسة أيضا بعد اعتزال حمادة إمام وحسن شحاتة وفاروق جعفر.. والمصرى لا يقل شعبية ولن يتأثر.

■ لكن حسام وإبراهيم حسن لا يمكن تعويضهما!!

- النتائج هى التى ستحسم الجدل وسترد على أى محاولات لإبعاد المصرى عن المنافسة.

■ هل فعلا الجهازان الفنى بقيادة ميمى عبدالرازق والإدارى مؤقتان وسيتغيران خلال الفترة المقبلة؟

- مطلقا.. فقد وقعنا عقودا حتى نهاية الموسم مع مجلس الإدارة الذى يوفر لنا كل شىء.

■ لكنك فاوضت إيهاب جلال وعلى ماهر على تولى المسؤولية!!

- لم يحدث.. وهذه إحدى الشائعات التى هدفها ضرب استقرار المصرى وإحداث ارتباك داخل الجهاز الفنى، وهذا لن يحدث طالما استمررت فى مهمتى وأهدافى التى أحلم بتحقيقها مع مجلس الإدارة والجهاز الفنى.

* ما حقيقة أن هناك مفاوضات مع مدربين أجانب؟

- لا يوجد، والجهاز الفنى مستمر حتى نهاية الموسم.

■ لكن بعض أعضاء المجلس يفاوضون مدربين أجانب ومحليين سرا!!

- ليس لدى معلومات مؤكدة فى هذا الشأن، وجميع أعضاء المجلس يساندون الجهاز الفنى بقيادة ميمى عبدالرازق.. فضلا عن أن المجلس لن يتفاوض مع أى مدرب دون الرجوع لى.. «أنا مش بتاع كفتة»، والجميع يعلم ذلك، ولو كنت أجامل أو أحابى المسؤولين بالأندية والكرة المصرية لكنت تنقلت فى عملى بين الأندية والمنتخبات.

■ البعض يخشى من توليك المسؤولية لكونك كنت بعيدا عن العملين الفنى والإدارى خلال الفترة الأخيرة!!

- الجميع يعلم تاريخى وإنجازاتى سواء كنت لاعبا أو مدربا، ويكفينى أننى حولت ناديا اجتماعيا إلى ناد رياضى من خلال نجاحى فى قيادة الفريق الكروى، وهو نادى الشمس، وقمت بتصعيد النادى الأوليمبى إلى الدورى الممتاز.. وكنت أول من ضم محمد صلاح إلى منتخب الناشئين.. «الكرة فى الراس» مهما حاول البعض إبعادك أو كانت المجاملات والمصالح هى التى تتحكم فى الكرة المصرية وانتقالات المدربين واللاعبين.

■ ما المراكز التى تحتاج إلى تدعيم فى المصرى؟

- نحتاج إلى خمسة لاعبين من أجل المنافسة على المربع الذهبى خلال الموسم الجارى، وطلبنا ذلك من مجلس الإدارة للتعاقد معهم خلال يناير المقبل.

■ ما حقيقة مفاوضاتك مع محمد إبراهيم لاعب الزمالك؟

- لم تحدث مفاوضات، لكننى أتمنى ضمه إلى صفوف الفريق.. فهو لاعب مميز ويمتلك إمكانيات فائقة لا تقل عن محمد صلاح.. فقد تدرب تحت قيادتى بالمنتخب الوطنى للناشئين مع «صلاح»، وأعرف إمكانياته جيدا.

■ كيف ترى مهمة الأهلى فى مباراة العودة أمام الترجى التونسى بنهائى دورى الأبطال؟

- الأهلى الأقرب لحصد اللقب الأفريقى رغم صعوبة المنافسة.. لكن ما أخشاه هو الفتنة التى حدثت بين جماهير الفريقين بعد مواجهة الذهاب، والتى قد تتسبب فى مشاكل كبيرة، ولا يجوز أن تحدث بين مشجعى البلدين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، مصطفى يونس: أخشى على جماهير الأهلى من الفتنة فى تونس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم