عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد
عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد

عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد صحيفة اليوم نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد، عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد.

صحيفة اليوم صحيفة اليوم :- كشفت مصادر عسكرية مطلعة لـ"عربي21" عن عرض قدمه مسؤولون روس لفصائل المعارضة السورية المسلحة في محافظة درعا جنوب سوريا، يتضمن تشكيل فيلق عسكري يتبع لها بشكل مباشر، بهدف القتال بجانب قوات النظام ضد تنظيم الدولة "داعش".

وحسب المصادر فإن الوفد الروسي قدم لعدد من فصائل المعارضة السورية في مدينة بصرى الشام بدرعا عرضا بتشكيل فيلق عسكري تحت راية القوات الروسية بشكل مباشر، ومهمته محاربة تنظيم الدولة في حوض اليرموك، بالإضافة إلى نقل عناصر الفيلق إلى البادية السورية أو محافظة إدلب في الشمال السوري تحت ذريعة محاربة تنظيم الدولة.

وفي هذا الصدد، أكد الناشط السياسي السوري عامر الأسعد أنه بالفعل "بدأت فصائل كانت محسوبة على المعارضة السورية بالانخراط إلى جانب قوات النظام، في قتال جيش خالد التابع لتنظيم داعش في حوض اليرموك بدرعا".

وأشار في حديثه لـ"عربي21"، إلى أن فصيل جيش السنة الذي يقوده "أحمد العودة" أرسل مئات العناصر من مقاتليه إلى القطع العسكرية التابعة للنظام، بهدف الخضوع لدورات عسكرية تدريبية.

ولم يستبعد الأسعد موافقة الفصائل العسكرية على تشكيل فيلق عسكري تحت قيادة القوات الروسية، خاصة أن هذه الفصائل خضعت بشكل كامل للشروط الروسية مؤخرا.

من جهته، اعتبر رئيس مجلس السوريين الأحرار أسامة بشير أن "ما تسعى إليه روسيا لعبة جديدة تلعبها، حيث أنها تعلم تماما بأن الهجوم على إدلب ليس سهلا، خاصة في ظل الموقف التركي الرافض للهجوم على إدلب".

وقال بشير في تصريح لـ"عربي21"، إن "روسيا تعلم بأن المصالحات غير مجدية في إدلب بسبب التجمع الكبير للفصائل وهيئة تحرير الشام، لذلك غيرت من سياستها عبر اللجوء إلى الخديعة بطريقة أخرى من خلال تشكيل هذا الفيلق".

وأكد بشير أن "الهدف الأساسي لروسيا من التشكيل هو تفريق الفصائل العسكرية وتشتيتها وخلق الخلافات والقتال فيما بينهم"، مشددا على أن "هذا التوقيت هو خير دليل على ذلك، لأنهم تأكدوا بأن الحل العسكري في إدلب ستكون تكلفته كبيرة".

وكانت روسيا وفصائل المعارضة السورية في محافظة درعا جنوب سوريا قد توصلتا في منتصف الشهر الجاري إلى اتفاق، ينص على تسليم الفصائل سلاحها الثقيل والمتوسط، وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين في التسوية، في حين خرج المقاتلين الذين رفضوا الاتفاق إلى الشمال السوري.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، عرض روسي للمعارضة بالقتال مع الأسد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز