نبيلة مكرم وزيرة الهجرة
نبيلة مكرم وزيرة الهجرة

أعلنت اليوم مصادر أمنية أن الجهات الأمنية في مصر فتحت تحقيقات في واقعة تعرض نحو 300 مصري، من الراغبين في العودة إلى أعمالهم في الكويت، للنصب من شخصين بعد إيهامهم بقدرتهما على إعادتهم إلى الكويت، بشرط قضاء فترة حجر صحي لمدة 14 يوماً في الإمارات، مقابل 20 ألف جنيه يدفعها كل منهم.

وأضافت المصادر أن "المتضررين ذكروا في شكوى قدموها إلى النائب العام المصري أن (م.ع.م) صاحب إحدى شركات السياحة في القاهرة، و(د.ع.م)، قاما عبر إحدى القنوات الفضائية ومواقع التواصل، بإيهامهم بتوفير عروض للراغبين للعودة إلى الكويت، عن طريق قضاء فترة 14 يوماً حجراً صحياً في الإمارات، تشمل حجوزات الطيران، والتحليل الخاص بفيروس كورونا المستجد".
واوضحت مصادر أمنية أن «النصابين ادعيا، أنهما مسؤولان عن حجز الفندق وإعادتهم إلى الكويت، وجرى تسليم المبالغ المطلوبة بمعرفة (د.ع)، سواء عن طريق التحويل البنكي، أو التسلم النقدي، أو عبر أحد تطبيقات الدفع الإلكتروني».

وقالت المصادر أن«الشركة قامت في يوم السفر بإرسال تذاكر سفر من مصر إلى الإمارات، وتذاكر طيران من الإمارات الى الكويت، وبعد وصول المصريين إلى الفنادق في الإمارات وإقامتهم بها وانقضاء الفترة المحددة، كانت المفاجأة، بأن تذاكر العودة إلى الكويت صادرة من شركات وهمية ليس لها أي بيانات مسجلة على خطوط الطيران، فتواصلوا مع الشركة، وأبلغتهم بالعمل على حل المشكلة، وتوفير تذاكر طيران معتمدة، إلا أنهم فوجئوا أيضا يوم الثلاثاء الموافق 6 أكتوبر، بأن الفندق يطالبهم بإخلاء الغرف، لعدم سداد فاتورة الإقامة كاملة من جانب الشركة».

وأكدت مصادر أمنية أن «الشركة، عقب الكشف عن الأزمة، أغلقت مقرها، وقامت بتسريح الموظفين».

وقامت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم عبد الشهيد بإجراء اتصالا بالنائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، لبحث الشكوى، بعد أن تلقت، رسائل من المصريين المتضررين، بأنهم لا يمتلكون المال الكافي للعودة إلى الكويت، أو حتى الرجوع إلى مصر، ولا الإقامة بالفندق.

وأعلنت وزيرة الهجرة أنها تتواصل مع القنصليتين المصريتين في الإمارات والكويت لمتابعة الموقف وحل المشكلة، وطالبت المتضررين بالتوجه الى مكتب شكاوى وزارة الهجرة بأوراق رسمية، حتى يتسنى استكمال إجراءات الشكوى القانونية، وإيجاد حل للأزمة.