رسالة استثنائية من " محمد بن راشد آل مكتوم " لكافة الموظفين والعاملين بالدلة
رسالة استثنائية من " محمد بن راشد آل مكتوم " لكافة الموظفين والعاملين بالدلة

قام صاحب السمو الشيخ" محمد بن راشد آل مكتوم " نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالإشادة بموقف إنساني لموظف في إحدى محطات مترو دبي، واصفاً سموه إياه بأنه نموذج للموظف الحكومي في الإمارات.

قام صاحب السمو الشيخ" محمد بن راشد آل مكتوم " نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالإشادة بموقف إنساني لموظف في إحدى محطات مترو دبي، واصفاً سموه إياه بأنه نموذج للموظف الحكومي في الإمارات.

علمآ بأن ذلك جاء ، في تعليق لسموه على تدوينة شكر وامتنان لذلك الموظف، وجهتها إحدى مرتادات مترو دبي له، حيث ساعدها الموظف في إعادة شحن بطاقتها الخاصة بالمواصلات العامة «نول»، من حسابه الشخصي، بعد نفاد الرصيد في بطاقتها، ونسيانها حافظة نقودها.

وعقّب سموه في تغريدة عبر «تويتر»، على ما كتبته المغردة بالقول: «نموذج للموظف الحكومي في الإمارات

وكانت آشلي ستيورت، وهي صحافية نيوزيلندية، غردت عبر «تويتر»: «لحظة من فضلكم، ننتبه فيها لهذا البطل الحقيقي في «محطة مترو أبراج الإمارات». لقد نفد الرصيد في بطاقة المترو الخاصة بي، ونسيت حافظة نقودي، فيما يعد دليلاً على سوء تدبيري، فأعاد هذا الموظف البطل شحن بطاقتي من ماله الخاص، ورفض أن أرد له قيمة إعادة الشحن. إنها دماثة الأخلاق ببساطة».

إلى ذلك، عبّر عبد الله القصاب، الموظف في إحدى محطات «مترو دبي»، عن سعادته وفخره واعتزازه، بإشادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي وصفه سموه، بنموذج للموظف الحكومي في الإمارات.

نقلآ عن صحيفة البيان الإمارتية ، فقد أوضح القصاب ، أن إشادة سموه، وسام فخر، وحافز لتقديم المزيد من العطاء، وأن ما قام به تجاه الراكبة، نابع من القيم التي تربى عليها المجتمع الإماراتي، وأن هناك الكثيرين كانوا سيقومون بالعمل نفسه، الذي قام به في مساعدة الآخرين.

وروى القصاب، الذي يقضي ساعاته الصباحية في الدراسة في كليات التقنية العليا، وفي المساء يعمل في إحدى محطات «مترو دبي»، تفاصيل مساعدته لإحدى ركاب المترو، أنه في مساء يوم الأربعاء الماضي، كان يقوم بعمله، فشاهد فتاة تحاول دفع أجرة استخدام المترو للتنقل لوجهتها، ولكنها تواجه مشكله، فتقدم لمساعدتها، وبعد سؤالها عن وجود خطب ما، أجابته أنها نسيت نقودها في المنزل، ولا تمتلك الأجرة الكافية لاستخدام المترو، فبادر على الفور بسداد المبلغ المتبقي، لمساعدتها للوصول إلى وجهتها، دون تردد.

وأوضح القصاب أن إشادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أدخلت الفرحة إلى قلبه، والفخر بما قام به، مؤكداً أن ما قام به، هو ما تمليه عليه أخلاقه وقيمه التي يستمدها من القيادة الرشيدة، التي لا يذكر عطاء أمام عطائهم اللا محدود.