الإمارات تعيد سكان الإمارات من دول عديدة
الإمارات تعيد سكان الإمارات من دول عديدة

أعلنت طيران الإمارات، يوم السبت 9 مايو عن تشغيل رحلات ركاب محدودة لنقل المسافرين من دول مختارة إلى الإمارات ويتم إعادة سكان الإمارات العربية المتحدة فقط إلى دبي الذين حصلوا على موافقة وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وتشمل الوجهات الحالية لرحلات العودة فرانكفورت ولندن هيثرو ويجب على المسافرين القادمين من دول أخرى في الإمارات الخضوع لإختبار إلزامي من هيئة الصحة بدبي بفيروس كورونا عند وصولهم إلى الإمارات ومراقبة الحجر الصحي الإجباري لمدة 14 يومًا واختبار المتابعة قبل إطلاق سراحهم.

بالإضافة إلى طيران الإمارات، أعلنت الاتحاد يوم الجمعة أنها فتحت الحجز لسكان الإمارات العربية المتحدة العالقين في الخارج والذين يرغبون في العودة إلى البلاد. وافتتح الحجز لسكان الإمارات الذين تقطعت بهم السبل في أمستردام وبرشلونة وفرانكفورت وجاكرتا وكوالالمبور ولندن هيثرو ومانيلا وملبورن وسيول وسنغافورة وطوكيو وتورونتو.

قالت شركة النقل الوطنية أنه يجب على المقيمين الحصول على الموافقة من خلال خدمة Twajudi المقيم وحمل تأشيرة إقامة سارية المفعول لقبول السفر إلى الإمارات العربية المتحدة.

أعادت شركة النقل التي تتخذ من دبي مقراً لها مجموعة من ستة طلاب من لندن تقطعت بهم السبل بعد إلغاء الرحلات الجوية بينما كان آباؤهم يعيشون ويعملون هنا في الإمارات العربية المتحدة.

شكر أولياء الأمور والطلاب وزارة الشؤون الخارجية والطيران وشركة طيران الإمارات وجميع الجهات المعنية الأخرى على جهودهم المشتركة لإعادة الطلاب العالقين.

وقال متحدث باسم شركة طيران الخليج في بيان : "قيود السفر إلى الإمارات ما زالت سارية لكن يمكن لطيران الإمارات نقل ركاب فقط إلى الإمارات والذين وافقوا على السفر عن طريق وزارة الخارجية".