عاجل
عاجل

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. توجيهات دعت دائرة الموارد البشرية بالشارقة اليوم كافة الجهات والمؤسسات والدوائر الحكومية بالإمارة إلى تطبيق نظام " العمل عن بعد " لكافة الموظفين باستثناء الموظفين الذين تتطلب مهامهم الوظيفية تواجدهم في مقر عملهم وذلك حفاظا على سلامة الموظفين والمتعاملين، وضمانا لاستمرارية الأعمال نظرا للظروف الطارئة والاستثنائية واستكمالا للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وأفاد سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية.. " جاء القرار تنفيذا للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة النابعة من حرصه الأبوي، واهتمامه بالإنسان على أرض الشارقة فهو الثروة الأغلى، وعنايته الفائقة بموظفي الحكومة وعوائلهم وسعيه الحثيث لتهيئة كافة الظروف التي تكفل سلامتهم وحمايتهم و وقاية أفراد أسرهم وكافة المحيطين بهم".

وأضاف إن الوضع الراهن يلقى اهتماما ومتابعة حثيثة من صاحب السمو حاكم الشارقة للوقوف على كافة التطورات والمستجدات في الساحة الدولية في هذا الشأن العالمي الطارئ.

وأكد ابن خادم جهود كافة المدراء والرؤساء والمسؤولين بحكومة الشارقة في تطبيق التدابير الاحترازية التي وجهت بها الحكومة لتوفير أعلى مستويات الأمان والوقاية لكافة الموظفين، وضمان سير العمل بأقصى درجات المرونة في الإجراءات، ومراعاة الاحتياجات الاجتماعية والأسرية للموظفين في هذا الظرف الاستثنائي الذي يواجهه العالم أجمع.

وقال " لقد أصدرت الدائرة لكافة الجهات الحكومية تنويها توضيحيا لكافة جهات الإمارة يؤكد ضرورة توفير جهة العمل للموظفين المتواجدين في مقر العمل أقصى درجات الأمن والسلامة مع مراعاة عدم تكدس الموظفين في مكان واحد ، بحيث تكون المسافة بين كل موظف وآخر لا تقل عن مترين".

وأضاف أنه سيتم منح إجازة خاصة مدفوعة الأجر للموظفين الذين يعملون في منشآت أو مقار عمل تم تعليق العمل فيها وذلك لحين الانتهاء من تعليق العمل بها.

وأوضح بأن يتم توزيع العمل بين الموظفين الذين لن يطبق عليهم العمل عن بعد إذا أمكن ذلك بحيث يتم التناوب فيما بينهم بشكل أسبوعي في الحضور للدوام، على أن لا تقل نسبة الحضور للموظفين عن 50% لضمان استمرارية العمل.

وقال أنه تم التأكيد على ضرورة التقليل من العمالة المساعدة "فئة العمال والمستخدمين" وفقا لحاجة العمل، ويتم منحهم إجازة خاصة مدفوعة الأجر.

ونوه إلى ضرورة التزام الموظفين بإجراءات الأمن والسلامة ، وأخذ الاحتياطات اللازمة حفاظا على سلامتهم وسلامة زملائهم أثناء تواجدهم في مقر عملهم.

وأكد أهمية تطبيق القرار دون الإخلال بالالتزامات المهنية التي تكفل عدم التأثير على سير العمل أو نوعيته وسرعته ومعايير جودته.

وأوضح مدى جهوزية البنى التحتية بإمارة الشارقة التي مكنتها من التعاطي مع الأزمة الحالية بكفاءة عالية ، وتطبيق نظام العمل عن بعد بكل مرونة وجودة.

من جانبهم أكد عدد من المدراء والمسؤولين بحكومة الشارقة أهمية هذا القرار في الإسهام في احتواء فيروس كورونا المستجد وضمان السلامة والعامة.

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أهمية التزام الجمهور بالتدابير والإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية المجتمع والمحافظة على صحة وسلامة أفراده، حيث يتعين على الجميع أن يكونوا يدا واحدة في مواجهة الموقف والتصدي للتداعيات المحتملة نتيجة الجائحة الوبائية التي تهدد كافة الدول والمجتمعات تحقيقا لشعار "ملتزمون يا وطن".

وقال سعادته إن نظام العمل عن بعد الذي تم تفعيله لدى كافة القطاعات الحكومية والقطاع الخاص يهدف إلى ضمان سير الأداء وانسياب الخدمات وإنجاز المعاملات الحكومية وغير الحكومية في سلاسة ودون انقطاع مع بقاء السكان في بيوتهم درءا لخطر انتشار الوباء مشيرا إلى التدابير التي اتخذتها القيادة العامة لشرطة الشارقة بتفعيل نظام العمل عن بعد في بعض قطاعاتها، وبما لا يؤثر على جاهزية الشرطة واستعدادها للتعامل مع كافة المواقف والاستجابة لحالات الطوارئ دون تأخير، مع ضمان حماية منتسبي شرطة الشارقة والمتعاملين معها من التعرض للمخاطر التي يمكن أن تنشأ عن الزحام والمخالطة في مرافق الخدمات الشرطية.