أعلنت وزارة التربية و التعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة في قرار لها, بأن اليوم " الأحد " تطبيق منظومة التعلم عن بعد مستهدفة جميع طلبة مدارس الدولة ومؤسسات التعليم العالي ولمدة أسبوعين

يأتي ذلك تبعا للقرار السابق الذي أعلنت عنه و المتمثل في تقديم إجازة الربيع وتعطيل الطلبة أربعة أسابيع، يخصص فيهما الأسبوعان الأخيران منها لمواصلة التعليم من خلال منظومة التعلم عن بعد.

ووفقا للجدول الزمني المخصص للحصص الدراسية، للتعلم عن بعد، للمدارس الحكومية فإن مجموع عدد الحصص الدراسية، للحلقة الأولى 20 حصة اسبوعيا بواقع 3 ساعات يومية، وهناك ساعتان اختياريتان صباحيا تخصصان للأنشطة من 9 – إلى 11 صباحا، وتبدأ حصص المواد في الفترة المسائية من الساعة 4 – إلى 7:25 مساء.

أما الحلقة الثانية، فيبلغ عدد الحصص الدراسية 20 حصة أسبوعيا بواقع 4 ساعات يوميا، وتبدأ الحصص من الساعة 9 صباحا إلى 12:45 ظهرا، وسيتم تخصيص ساعة مسائية "5-5:50 " كمادة إثرائية قرائية وتدريبات متنوعة.

و بالنسبة للحلقة الثالثة، يبلغ عدد الساعات الدراسية 30 ساعة أسبوعيا، بواقع 6 ساعات يوميا، تتضمن فترتين، صباحية ومسائية، وتبدأ الحصص الصباحية من الساعة 9 صباحا إلى 1:25 ظهرا، أما الفترة المسائية فتبدأ الساعة 5 مساء وتنتهي في 7:05 مساء.

أما بالنسبة للمدارس الخاصة المطبقة لمنهج الوزارة و غيرها فقد أرسلت الوزارة خططا استرشادية بهذا الشأن .. و الأمر متروك لها لتطبيق خطة التعلم عن بعد وفق الجداول الزمنية المعتمدة لديها وما تراه مناسبا.

و أتمت وزارة التربية والتعليم مختلف الإجراءات الكفيلة، بتحقيق نواتج معرفية إيجابية من خلال تطبيق منظومة التعلم عن بعد، بعد أن تأكدت من جاهزية المنظومة عبر إجراء تجربة لقياس فعالية مبادرة التعلم عن بعد الاسبوع الماضي لضمان استخدام منصة التعلم الذكي لجميع الطلبة، وجودة التطبيق للحلقات الدراسية، الأولى والثانية والتعليم الثانوي /الحلقة الثالثة.

وشكلت هذه الخطوة، ميزة مهمة بغرض تأهيل الطلبة، وضمان فاعلية استخدام النظام بكل يسر وسهولة، واستنادا إلى ذلك تم وضع خطة من قبل الإدارات المدرسية تتضمن إعداد برنامج تفاعلي بين المعلم والطالب لجميع الصفوف الدراسية ولجميع الطلبة.

و استعدادا لذلك نفذت الوزارة أيضا التدريب التخصصي عن بعد لأكثر من 25 ألف معلم وإداري في المدارس الحكومية إضافة الى أكثر من 9200 معلم ومدير مدرسة من المدارس الخاصة و ركزت خلال اسبوع التدريب المعتمد، على تحقيق مجتمعات تعلم افتراضية تعزز من قدرات المعلم على إدارة العملية التعليمية عن بعد، وتوثيق أفضل الممارسات الكفيلة بتحقيق جودة الأداء في عملية التعلم وبكفاءة عالية.

و نجحت وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، في تأهيل أكثر من 67.000 منتسب خضع للتدريب الإلكتروني، وذلك خلال دورة مجانية بعنوان "كيف تصبح معلما عن بعد في 24 ساعة" التي تم إطلاقها إلكترونيا لرفد الكوادر التدريسية والأكاديمية في مختلف مراحل العملية التعليمية من داخل وخارج الدولة بمهارات إدارة وتشغيل الفصول الدراسية عبر الإنترنت.

و وجهت الوزارة المدارس الخاصة بضرورة تطبيق نظام التعلم عن بعد، لضمان استمرارية عملية التعلم، وفق الآليات والخطط المعتمدة بالنسبة لها في مثل هذه الظروف، وفي الوقت ذاته أتاحت للمدارس الراغبة .. استخدام منظومة التعلم عن بعد ومنصاتها المتعدد الخاصة بها، وخصصت لجانا و فرق رقابة، ومتابعة للتأكد من سير عملية التعلم عن بعد في المدارس الخاصة.

و تحقيقا لأفضل أداء ومتابعة سير عمليات التعليم عن بعد، جهزت وزارة التربية والتعليم مركزي عمليات متطورين، يتضمنان أنظمة حديثة وشاشات، لمتابعة التعلم من قبل قطاع العمليات المدرسية وذلك لضمان سلاسة التعامل مع موارد تكنولوجيا المعلومات.

و لضمان تحقيق تواصل فعال بين الطلبة والمعلمين ولكفاءة العمليات التعليمية دشنت الوزارة مركز علميات في مبنى المدرسة الإماراتية بأبوظبي وآخر في معهد تدريب المعلمين بعجمان يتم من خلالهما متابعة طريقة التعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسب وشبكاته ووسائطه المتعددة من صوت وصورة، ورسومات، وآليات بحث، و مكتبات إلكترونية و بوابات الإنترنت عن بعد عبر مجتمعات التعلم الافتراضية بما يضمن سلاسة استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة.