توجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد
توجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد

أعلن مجلس الوزراء عن مكافأة مالية تكريما للموظفين العاملين فى الصفوف الأمامية في مكافحة فيروس كورونا المستجد بناءا على توجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وتكريمهم ماديا ومعنويا.

 

وأصدر رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بيانا قال فيه :

 «القطاع التعاوني والعاملين فيه والمتطوعين كانوا ركناً أساسياً ومفصلياً في المواجهة المجتمعية مع وباء كورونا وآثاره على الحياة المعيشية اليومية، وكانوا عاملاً مهماً في تدعيم الأمن الغذائي والاستهلاكي الضروري، لذا من الواجب على الحكومة إنصاف القطاع التعاوني وإعطائه التكريم الذي يستحقه».

ويقوم ديوان الخدمة المدنية بتحضير كشوف بالاسماء المشمولة بالقرار لكل موظف لصرف المكافأة له بناء على عدد الايام الفعلية التي تواجد فيها الموظف على رأس عمله.

ويقوم الخدمة المدنية بالمراجعة والتدقيق جيدا على الشوف التى يتلقاها من الجهات الحكومية 
واذا وجد اى ملاحظات او اخطاء سوف يتم تأخير المكافأت.

وتكون المكافأة المالية للفئة الأولى ضمن الشريحة عالية الخطورة ضعف الأجر اليومي للموظف مضروباً في 2، بمعنى إذا كان الموظف الذي ينتمي لتلك الفئة والشريحة يتقاضى راتباً قيمته ألف دينار وكان موجوداً على رأس عمله طيلة أيام الشهر، ستصرف له 3 آلاف دينار، عبارة عن راتبه (1000 دينار) ومكافأة (2000 دينار) تعادل ضعفي الراتب.

أما بالنسبة للفئة الثانية يُمنح المشمولون بها 50 في المئة من الأساس المحدد في مكافأة الفئة الأولى، بمعنى من يتقاضى ألف دينار، ستصرف له 2000 دينار، عبارة عن راتبه (1000 دينار) ومكافأة (1000 دينار). وبالنسبة للفئة الثالثة يصرف لها وفق المثال نفسه (25 في المئة) أي 1000 دينار راتباً ومكافأة 500 دينار.