القبض على مقيم فى أبو ظبي
القبض على مقيم فى أبو ظبي

طبقا لمصادر أمنية، قامت السلطات المعنية بالقبض على أحد المقيمين في أبو ظبي بسبب نشره مقطع فيديو على موقع اليوتيوب يحتوي على تعليقات عنصرية وكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي وتنفيذا لقانون الجرائم الإلكترونية في الإمارات  يمكن فرض غرامة تتراوح ما بين 500.000 درهم إلى مليون درهم على شخص يمتلك أو يدير موقعًا إلكترونيًا أو ينشر معلومات عبر الإنترنت بهدف التحريض على الكراهية.

وقالت النيابة العامة في أبوظبي إنها بدأت التحقيق في الأمر بعد أن نشر المقيم الفيديو على قناته على موقع يوتيوب وقال المسؤولون إن التعليقات في الفيديو عملت على انقسامات على اساس العرق والجنسية بين مختلف الجنسيات والاديان التي تعيش في الإمارات.

وأوضح المسؤولون أن الفيديو الذي تم تداوله فيما بعد على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة يتعارض مع معايير وثقافة التسامح والتعايش السلمي في البلاد وان نشر مثل هذه التعليقات العنصرية والكراهية يعارض جهود الدولة لنشر قيم التسامح ، إلى جانب انتهاك المبادئ الأساسية للعدالة والمساواة في الإمارات.

وتابع : "يجب على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي توخي الحذر بشأن ما ينشرونه ، حيث سيتحملون المسؤولية عن أفعالهم ويجب على الناس تجنب نشر التعليقات المسيئة التي يمكن أن تخلق انقسامات بين المجتمع أو تنتهك قيم التسامح".