الكويت تكشف عن شروط السوار الالكتروني للعقوبات المنزلية
الكويت تكشف عن شروط السوار الالكتروني للعقوبات المنزلية

أعلنت مصادرنا اليوم ان رئيس اللجنة العليا للعفو الأميري المحامي العام المستشار محمد الدعيج كشف عن تفاصيل تطبيق آلية السوار الإلكتروني لعقوبات الحبس البسيط التي لا تتجاوز مدتها ثلاث سنوات، حيث إنها «تشمل فقط الكويتيين وغير محددي الجنسية من دون الوافدين، كما أنها تُلزم المحكوم بالإقامة في منزله لإكمال مدة عقوبته، فلا يخرج إلا للضرورة القصوى وبإذن مُسبق». ...

وأضاف الدعيج «إن وضع السوار للمساجين يتم اختيارياً لمن تنطبق عليه الشروط، بحيث يتقدم بطلب يتم النظر فيه والتأكد مما إذا كان ممن تنطبق عليه الشروط أم لا، ويشمل هذا الإجراء من صدر بحقهم أحكام بالحبس تبدأ من 24 ساعة إلى 3 سنوات لا أكثر، والتي تشمل جنح المرور والجنايات، على أن يُحدِّد السجين محل إقامته»، مشيراً إلى أن وضع السوار «يشمل فقط الكويتيين وغير محددي الجنسية ممن لديهم حسن السير والسلوك، في حين لا يشمل هذا الأمر الوافدين في الكويت».
 
وأوضح الدعيج أن «المكرمة الأميرية هي لفتة إنسانية تهدف لدمج المساجين مع المجتمع وإعادتهم إليه، خصوصاً من صغيري السن وحديثي الإجرام ومتهمي الصدفة، وذلك لكي لا يتعرضوا للانحراف ويكون باستطاعتهم إذا أرادوا إكمال دراستهم (أون لاين) من دون معوقات، بالإضافة إلى تخفيف أعداد المساجين وتقليل التكاليف على الدولة»
 
وبفت إلى أن «من يشمله هذا الإجراء يكون لديه محل سكن ثابت حيث يقضي محكوميته في منزله، ولا يُسمح له بالخروج نهائياً إلا في حالة الطوارئ»، مشيراً إلى أنه «إذا كان بحاجة لمراجعة المستشفى يقوم المحكوم بالاتصال بالمراقب المسؤول عنه وإبلاغه عن حالته الصحية، والمراقب هو وحده فقط يسمح له بالذهاب من عدمه، وفِي حالة مخالفة الأمر يتم إلغاء السوار وإعادة المحكوم إلى السجن المركزي فوراً، بناء على قرار النائب العام، أي أن المحكوم يقضي محكوميته بين عائلته بدلاً من السجن».