لس الوزراء الكويتي
لس الوزراء الكويتي

نقلت الينا اليوم مصادر مطلعة أن اللجنة العليا لطوارئ "كورونا" في مجلس الوزراء وافقت على "الحجر الصحي المؤسسي لبعض الفئات الوظيفية في الكويت، من الوافدين القادمين من الدول المحظورة" على الرغم من أنها استبعدت تطبيق الإجراء نفسه على عموم القادمين من تلك البلدان التي ارتفع عددها إلى 34. ...

وكشفت المصادر أن عدد الأشخاص المنتمين لتلك الفئات، الذين تمت الموافقة على حجرهم في البلاد على نفقتهم أو نفقة الجهة التي تجلبهم، يصل كدفعة أولى إلى نحو 800، وأن هناك دفعة ثانية تنتظر الموافقة تُقدّر بنحو 600 آخرين مشيرة إلى أن هذه الفئات تشمل الأطباء والقضاة وخبراء الصيانة والفرق الفنية في وزارتي النفط والكهرباء.

وفيما يتعلق بأسباب رفض تطبيق الحجر المؤسسي على جميع القادمين من الدول المحظورة، أفادت مصادرنا "إن السماح بذلك يعني انتفاء الحاجة لقائمة الدول المحظورة، وهو ما يتناقض بطبيعة الحال مع الحاجة لاستمرار تقييم الأوضاع الصحية في تلك البلدان التي يشهد بعضها زيادة في معدلات الاصابة، وعدم استقرار الوضع الوبائي في البعض الآخر".

الجدير بالذكر ان المصادر شددت على أن "الاعتبارات الصحية تظل المعيار الأول، لاسيما في ظل ما نشهده من ارتفاع في أعداد الإصابات بسبب عدم الالتزام بالاشتراطات الوقائية".