بعد إلغاء نظام الكفيل .. 10.5 مليون وافد يستفيدون من القرار
بعد إلغاء نظام الكفيل .. 10.5 مليون وافد يستفيدون من القرار

يستفيد نحو 10.5 مليون وافد في المملكة العربية السعودية من إلغاء نظام الكفيل ، حيث كشفت بيانات الهيئة العامة للإحصاء أن عدد العاملين الأجانب الذين يستفيدون من إلغاء نظام الكفالة في المملكة واستبداله بنظام عقد العمل نحو 10.5 مليون مشتغل يشكلون 76.7% من إجمالي العاملين في المملكة والمقدر عددهم بنحو 13.6 مليون مشتغل بنهاية الربع الثاني من العام الجاري. ...

وأعلنت مصادر اقتصادية أن إلغاء نظام الكفالة ، من شأنه أن يخفض من مزايا العامل الأجنبي أمام السعودي، فالشركات والقطاع الخاص يرى في نظام الكفالة ضامن أكبر لعدم مغادرة الأجنبي له وهو ما يعطيه ميزة نسبة مقابل السعودي الذي يرتبط معه بعقد عمل فقط، أما الآن فأصبح عقد العمل هو الأساس وأصبح السعودي لديه ميزة بأنه لا يستطيع مغادرة موطنه وأسرته.

توطين الوظائف 

وأوضحت مصادر أن الدولة تسعى بشكل كبير إلى توطين العديد من الوظائف وتقديم الحوافز للقطاع الخاص لإحلال العمالة الاجنبية بالسعوديين خاصة في الوظائف التي تتوفر فيها الكفاءات السعودية، حيث شهدت الفترة من نهاية العام 2016 وحتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري فقد 424,303 أجنبي لوظائفهم في الاقتصاد السعودي في الوقت الذي ارتفع فيه عدد السعوديين العاملين في الاقتصاد بـ 110,025 سعودي وسعودية ليتجاوز عدد المشتغلين السعوديين 3,171,422 مشتغل.

العمالة الوافدة في المملكة

وكشفت الهيئة العامة للإحصاء أن العاملين الاجانب في المملكة يتوزعون ما بين 9,101,286 مشتغل من الذكور بنسبة 87% وعدد 1,357,746 من الإناث بنسبة 13%.
وأوضحت أن العمالة الاجنبية في المملكة تتوزع ما بين 3 قطاعات أساسية حيث يستوعب القطاع الخاص 64% من العمالة الوافدة في المملكة بعدد 6,645,936 أجنبي، فيما يستوعب قطاع العمالة المنزلية 35% منهم بإجمالي عدد 3,704,641 مشتغل، واخير القطاع الحكومي والذي يستوعب فقط 1% بإجمالي عدد 108,455 اجنبي.
ويشار إلى أن العاملين الأجانب في السعودية يتركزون في الفئة العمرية ما بين 20 عام إلى ما دون الـ 60 عاما بنسبة 95% وتشكل الفئة العمرية من 30 عاما إلى أقل من 45 عاما نحو 53% من العاملين، أما العاملين فوق الـ 60 عاما فيبلغ عددهم 318,773 اجنبي يشكلون نسبة 4.7%.

وقالت أن بيانات العاملين الأجانب في القطاع الخاص تشير إلى أن مهن الخدمات هى المهن الأكثر تركزا للأجانب بنسبة 46.6% من الأجانب العاملين في القطاع بإجمالي عدد 3,127,783 اجنبي، وتليها المهن الهندسية الاساسية المساعدة بنسبة 23.7% بإجمالي عدد 1,589,832 اجنبي.


يذكر أن الأنشطة الاقتصادية التي يتركز فيها الأجانب ، فيتقدمها نشاط التشييد والبناء بعدد 1,994,218 أجنبي يشكلون 29% من الأجانب العاملين في القطاع الخاص السعودي، ويليه نشاط تجارة الجملة والتجزئة بعدد 1,513,729 أجنبي بنسبة 22.6% من إجمالي الأجانب العاملين في القطاع.

والجدير بالذكر أن أنشطة الخدمات الإدارية وخدمات الدعم تأتي كثالث أكبر نشاط من حيث عدد الأجانب بإجمالي 970,564 اجنبي يشكلون 14.5% من إجمالي الاجانب في القطاع الخاص، ويليه قطاع انشطة الاقامة والخدمات الغذائية بعدد 338,647 اجنبي يشكلون 5% من إجمالي الأجانب في القطاع الخاص.