غلق الحضانات بالكويت
غلق الحضانات بالكويت

 كشف وكيل وزارة الشؤون عبد العزيز شعيب امس عن تنسيق مع وزارتي التربية والصحة لإصدار تعميم باستمرار تعطيل العمل فيها، مؤكداً استناد هذا التوجه إلى توجيهات السلطات الصحية، لا سيما أن التعليم فيها حسي لا ينطبق عليه مفهوم التعليم عن بعد. 

 

وتم استقبال أصحاب الحضانات لتحديث بياناتهم وحول سبب تحديث بيانات الحضانات الخاصة، اوضح شعيب :


" لدينا ما يزيد على 500 حضانة، وعلينا إعادة ترتيب هذا الملف ومعالجته، حيث تمت ميكنة الإدارة التي أنشئت في 2019 لتعمل بنظام يحوي كل بيانات الحضانات المرخصة بالتنسيق مع هيئتي المعلومات المدنية والقوى العاملة والجهات ذات الاختصاص". 

 وأكدت الوكيلة المساعدة للتنمية الاجتماعية هناء الهاجري «في حال انتهى ترخيص حضانة في قطعة سكنية مع حضانات أخرى بعدد يفوق المسموح به وهو اثنتان خاصتان وواحدة لذوي الاحتياجات الخاصة فلن يجدد لها الترخيص وسيكون البقاء في المكان للأقدم». 

وذكرت الهاجري أن «الشؤون حصرت جميع الحضانات على أرض الواقع بربطها بالأرقام الآلية، وتعمل على وضع قاعدة معلومات آلية تتمكن من خلالها من إجراء جميع العمليات الخاصة من خلال نظام آلي، آملة أن يكون هناك ربط مع الجهات المختصة كبلدية الكويت والصحة والتربية والداخلية والإطفاء للتسهيل على أصحاب الحضانات».