حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي
حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي

بعد الفيضانات التي اجتاحت دولة السودان العربية الشقيقة ودمرت عددا كبيرا من المنازل والأراضي أمر عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي، بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وتوفير كل الامكانيات اللازمة من مواد وتجهيزات للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت ولايات السودان المختلفة خلال الاسابيع الماضية وذلك بالتعاون والتنسيق مع هيئة الأعمال الخيرية بعجمان والجهات الرسمية المحلية المعنية والجمعيات الخيرية والمواطنين والمقيمين.

ففي لفته انسانية وبناء على توجيهات حاكم عجمان، أعلن رئيس دائرة البلدية والتخطيط الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن إنطلاق حملة "أغيثوا شعب النيلين" , لجمع 10 ملايين درهم اماراتي في المرحلة الاولى بالتعاون مع هيئة الاعمال الخيرية.
وبحسب ما وردنا اليوم من المصادر , كان الشيخ راشد بن حميد النعيمي اطلع من المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية الدكتور خالد عبدالوهاب الخاجة على الأضرار التي لحقت ببعض الولايات والمدن السودانية جراء الأمطار غزيرة التي أدت إلى سيول وفيضانات قوية.

وأعلنت مصادرنا اليوم أن الشيخ راشد بن حميد أكد على التزام حكومة عجمان بتقديم كل دعم للاشقاء في السودان، إذ أمر حاكم عجمان بالاسراع في تنفيذ عدد من المشاريع الضرورية في المناطق الأكثر تضرراً من خلال تشكيل فرق الاغاثة للمساهمة في رفع المعاناة عن المتضررين.

وأضافت المصادر ان الشيخ راشد أوضح أن الإمارات أصبحت الأولى في تقديم الخدمات الإنسانية لشعوب العالم كافة وأثبتت أنها دائماً سباقة في أعمال الخير ومساندة كل عمل إنساني في أي مكان وذلك من خلال نهجها الفريد من نوعه في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني وفتح الأبواب على مصرعيها أمام الجميع لمد يد العون ومساعدة الشعوب والدول التي تحتاج الى المساعدة.

وفي حديثه أشاد الشيخ راشد بجهود هيئة الأعمال الخيرية وما تقوم به في مركزها الرئيسي في عجمان وعبر مكاتبها في العديد من العواصم العربية من أنشطة وبرامج لدعم المحتاجين، معرباً عن فخره واعتزازه بدور الهيئة وأعمالها ومبادراتها الإنسانية ودورها المتميز الذي تضطلع به في خدمة مسيرة الخير التي تتبناها الدولة وتقديم العون لكل محتاج.


الجدير بالذكر أن هيئة الاعمال الخيرية قامت بتوزيع 5 آلاف طرد غذائي على المتضررين من السيول والفيضانات في العاصمة السودانية "الخرطوم" وعدد من القرى النائية في السودان والذين جرفت مياه السيول منازلهم وذلك خلال زيارة لوفد من الهيئة لجمهورية السودان.