وجهت الإعلامية عائشة الرشيد الشكر لكل من تواصل معها للاطمئنان عليها بعد الوعكة الصحية التي ألمت بها، سواء من من مصر أو الكويت، وخصت بالذكر السفير المصري بالكويت طارق القوني.

وأكدت "الرشيد" في رسالة  اليوم أن تقارير جامعة جون هوبكنز جميعها كاذبة لإيهام العالم بوجود فيروس كوفيد 19 وأن الوفيات الأخيرة بسببه، رغم الإجماع عالميا على أن ما يحدث مجرد إنفلونزا موسمية قوية ولكن منظمة الصحة العالمية تواطأت لبث الرعب في العالم.

وأشارت إلى أن معظم الدول العربية رفعت الحظر واعادت الحياة الطبيعية ما عدا الكويت التي تصر على الإجراءات الاحترازية المشددة، موجهة رسالة لوزير الصحة الكويتي: "يا وزير الصحة.. الحالات  كلها انفلونزا شديدة ..استمرار حجر المناطق هذا سيؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها"

 وتابعت : " أنت شليت البلد بالكامل وحالات الانتحار والاكتئاب زادت .. فهمنا سبب التعنت في الحجر على الناس .. هذا اسمه  حجر على حريات  الناس .. فهمنا ٥ مراحل على اي اساس والعالم كله عاد لحياته الطبيعية.. رجاء يا حكومة فكوا الحجر واعطونا حريتنا"
 
وفي الجزء الثاني، قالت "الرشيد": " مصر صنعت دواء لعلاج كوفيد ١٩ و الدواء اخذ حقه في مرحلة الاختبار ليثبت أنه ليس له أعراض جانبية"