الإحاطة الأعلامية لحكومة الإمارات
الإحاطة الأعلامية لحكومة الإمارات

جائت مصادرنا اليوم بأحدث وآخر تفاصيل حول فيروس كورونا المستجد " كوفيد19 " ، حيث أعلنت الإحاطة الأعلامية لحكومة الإمارات عن تقديم لقاح كورونا بنسبة 40،48 فى المئة .

وفى هذا السياق ، كشفت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، عن تقديم لقاح «كوفيد19» إلى 40.48 في المئة من إجمالي السكان في الدولة، إضافة إلى النجاح في تطعيم 48.46 في المئة من فئة كبار السن، فيما يتم العمل حالياً مع الجهات الصحية المعنية على تحديد دورية أخذ اللقاح كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى مثل لقاح الإنفلونزا الموسمية وذلك لضمان توفير المناعة المناسبة للأشخاص.

وأوضحت  الدكتورة فريدة الحوسني خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدتها حكومة الإمارات حول مستجدات فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19»، أن دولة الإمارات أظهرت جاهزية نوعية في التصدي لأزمة فيروس «كوفيد19» وقدمت نموذجاً متميزاً في احتواء الجائحة.

وأفادت  إن الدولة حققت إنجازاً صحياً عالمياً بتقديمها أكثر من 5 ملايين جرعة من لقاح «كورونا» بنسبة 52.56 جرعة لكل 100 شخص، في حين تجاوز عدد الفحوصات أكثر من 28 مليوناً وهو إنجاز يحسب لدولة الإمارات التي تؤكد يوماً بعد يوم أنها نموذج يحتذى في مواجهة جائحة «كوفيد 19».

تطعيم

وأضافت: «تواصل وزارة الصحة توفير التطعيم بجرعات لقاح «كوفيد19» في معظم مرافقها الصحية مع إعطاء الأولوية الأهمية لتطعيم الفئات الأكثر عرضة للإصابة، خاصة كبار السن من المواطنين والمقيمين من أصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، بالإضافة للتركيز على الجرعة الثانية لجميع فئات المجتمع المختلفة التي تلقت الجرعة الأولى من اللقاح في الفترة السابقة».

الجدير بالذكر ، أن دكتورة فريدة الحوسنى قالت : «نجحنا في الوصول إلى تطعيم 48.46 في المئة من فئة كبار السن، وهو إنجاز يضاف إلى سجل الدولة، سعياً للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والمضاعفات الناتجة عن المرض والذي سيسهم بدوره في السيطرة على فيروس «كوفيد 19».

حيث أشارت إلى أنه تم تقديم اللقاح لـ 40.48 في المئة من إجمالي السكان في الدولة ما يتوافق مع الخطة الموضوعة لتوفير اللقاح لـ 50 في المئة من إجمالي السكان خلال الربع الأول من هذا العام.

وأكدت الدكتورة فريدة الحوسني أن دولة الإمارات بدأت حملة التطعيم بلقاحات «كورونا» بعد التأكد من سلامتها وفاعليتها والتأكد من استيفائها لجميع المواصفات العالمية.