الموارد البشرية
الموارد البشرية

كشف مصدر مسؤول فى " وزارة الموارد البشرية والتوطين " عن قرار هام بشأن العاملين بالقطاع الخاص وهو أن تعطّل العمل فى أى منشأة فى هذا القطاع لا يعد مبررآ أو سببآ لإيقاف أجور العاملين بها ...

 

كشف مصدر مسؤول فى " وزارة الموارد البشرية والتوطين " عن قرار هام بشأن العاملين بالقطاع الخاص وهو أن تعطّل العمل فى أى منشأة فى هذا القطاع لا يعد مبررآ أو سببآ لإيقاف أجور العاملين بها ، ويعد فى مخالفة هذا الأجراء أستيجاب المسألة لصاحب العمل وأيضآ بإمكان العامل الدوام الجزئى فى منشأة آخرى بجانب عمله دون موافقة الكفيل . 

وأوضح فديو لوزارة الموارد البشرية على أحدى حسابتها الرسمية بمنثات التواصل الأجتماعى ، أن القانون الاتحادى يجيز للعاملين فى القطاع الخاص العمل فى وظيفة ثانية لدى منشأة أخرى بدوام جزئى بجانب وظيفتة الأساسية ، بشرط إستخراج المنشأة الجديدة تصريح عمل لبعض الوقت .

وفى هذا السياق ، يمكن لمواطنى الدولة والمقيمين بهام أن يعملوا بنظان الدوام الجزئى ولكن بعد الحصول على تصريح عمل بهذا الدوام صالحآ لمدة سنة ، وهذا التصريح يكون لمدة تقل عن ثمانى ساعات فى اليوم الواحد ، وتكلفة هذا التصريح تبلغ 600درهم ، وعدم الحصول على هذا التصريح قد يعرض المنشأة لغرامة تصل إلى 50 ألف درهم وعقوبات آخرى عند تكرار المخالفة .

والجدير بالذكر ، أنه بإمكان المقيمين على كفالة ذويهم العمل أيضآ بنظان الدوام الجزئى ولكن بشرطين ، الأول : الحصول على خطاب عدم ممانعة من الكفيل .

ثانيآ : أن يتراوح سن طالبى هذا التصريح بين 18 و 65 سنة .

وأعلنت " وزارة الموارد البشرية والتوطين " أنها بدئت فى تطبيق نظام الدوام الجزئي عام 2018، ليتيح للشركات استقدام واستخدام العمالة من داخل الدولة أو خارجها، بموجب عقد دوام جزئي، وهذا العقد ينحصر بين مهم المستويين المهاريين الأول والثانى .

وأفادت الوزارة خلال ردها على سؤال من أحد متعامليها عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي، ينص على: «إذا كان صاحب العمل ليس لديه عمل حالياً (مثل أعمال البناء)، هل يحق له أن يوقف العامل دون أجر أو أن يرسله في إجازة شهوراً عدة؟»، أن تعطّل الأعمال بالمنشآت لا يعد مبرراً أو سبباً يجيز وقف أجور العاملين بها، ويعتبر صاحب العمل مخالفاً، وكذلك يعتبر العامل مخالفاً أيضاً، مشددة على ضرورة قيام العامل خلال مدة لا تجاوز ثلاثة أشهر بإخطار إدارة علاقات العمل بتوقفه عن العمل.