صورة ارشيفية

فقدت أسرة الياحد في رأس الخيمة، أول من أمس، اثنين من أبنائها إثر وفاتهما بحادث مروري بليغ في رأس الخيمة.

فقدت أسرة الياحد في رأس الخيمة، أول من أمس، اثنين من أبنائها هما : مايد علي الياحد (21 سنة) وسعيد علي الياحد (11 سنة)، إثر وقوع حادث مروري أليم على طريق الشيخ محمد بن زايد تقاطع شارع الشهداء، حيث شيع أهالي مدينة الشيخ خليفة في منطقة الظيت الجنوبي برأس الخيمة جثمان الشقيقين إلى مثواهما الأخير، بعد أداء صلاة الجنازة عليهما في مسجد الشيخ زايد في كورنيش القواسم برأس الخيمة.

وقال والد المتوفيين إنه يشعر ببالغ الحزن والأسى لوقوع الحادث المروري البليغ وفقدانه اثنين من أبنائه وإصابة زوجته وابنته وشقيقة زوجته وابنتها بإصابات متفاوتة.

وذكر انه تلقى اتصالاً هاتفياً بوقوع حادث لأسرتي على طريق الشيخ محمد بن زايد تقاطع شارع الشهداء برأس الخيمة، وعلى الفور توجهت إلى المكان وشاهدت المركبة متدهورة نتيجة اصطدامها بالحاجز المروري على جانب الطريق، كما شاهدت أفراد أسرتي وشقيقة زوجتي وابنتها مصابين بإصابات بين البليغة والمتوسطة والبسيطة.

وأضاف أنه وفق رواية أفراد أسرته فإن مركبتين دخلتا مسار مركبة أسرته بشكل مفاجئ، وقام سائقاهما بحركات استعراضية، ما أدى إلى ارتباك ابنته وانحراف مركبتها عن مسارها واصطدامها بالحاجز الحديدي على جانب الطريق.

وأوضح أنه بعد دقيقة من تلقي البلاغ تم إرسال أول سيارة اسعاف لمكان البلاغ، حيث وصلت إلى مكان الحادث خلال ثماني دقائق من تلقي البلاغ، واستمر التواصل وإرسال خمس سيارات إسعاف إضافية إلى المكان في وقت قياسي.

وأضاف أن أول سيارة إسعاف وصلت للمكان كانت «مستجيب أول»، وتم إلحاقها بخمس سيارات إسعاف، حيث تبين من خلال البلاغ وجود ستة مصابين في المكان نتيجة الحادث المروي.

وأشار إلى أن سيارات الإسعاف الوطني قامت بنقل أربع إصابات بليغة إلى مستشفى خليفة التخصصي، كما تم نقل مصابتين الأولى إصابتها متوسطة والأخرى بسيطة إلى مستشفى صقر الحكومي لتلقي العلاج.