قانون بصرف مكافأة للموظفين
قانون بصرف مكافأة للموظفين

إذا طالب صاحب العمل بإبقاء الموظف تحت الحجر الصحي، فقد تكون الشركة او المؤسسة ملزمة بتعويض الموظف عن المدة التي ظل فيها تحت الحجر الصحي ويمكن أن احتساب فترة الحجر الصحي على أنها إجازة مرضية.

وينطبق ذلك تحت المادة رقم 83 من قانون العمل التي تنص على :

"يحق للعامل الذي يصاب بالمرض بعد إكمال ثلاثة أشهر في الخدمة المستمرة لصاحب العمل، بعد فترة الاختبار، الحصول على إجازة مرضية لا تتجاوز 90 يومًا ، على التوالي أو خلاف ذلك ، فيما يتعلق بكل سنة من سنوات الخدمة ، يتم حسابها كالآتي :
 أول 15 يومًا : بأجر كامل
الأيام الثلاثين التالية : بنصف أجر
أي فترات لاحقة : بدون أجر 

ويمكن ملاحظة أنه نظرًا لأن صاحب العمل يطالب الموظفين باستخدام اجازاتهم السنوية طوال فترة الحجر الصحي ، فقد يحق لهم الحصول على مكافأة الإجازة السنوية ، والتي تشمل الراتب الأساسي وبدل السكن إذا كان ذلك ممكنًا كجزء من راتب الإجازة السنوية  وذلك طبقا للمادة 78 من قانون العمل التي تنص على :

"لكل موظف الحق في راتبه الأساسي وبدل السكن ، إن أمكن ، فيما يتعلق بأيام إجازته السنوية."

ويتم إجراء اختبار فيروس كورونا مجانًا للأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس حيث اعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي انها توفر اختبارًا مجانيًا للموظفين.

وفى هذه الحالة يكون صاحب العمل مسؤولاً عن توفير التأمين الصحي لجميع موظفيه  طبقًا للمادة 5 من نظام أبوظبي للتأمين الصحي التي تنص على :

"يجب على كل صاحب عمل أن يوفر تغطية تأمين صحي لجميع موظفيه وأفراد أسرهم يشمل زوجة الموظف وأطفاله الثلاثة الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة."

ويتم استنتاج مما سبق من القوانين المذكورة أعلاه ، يمكن الاتصال بصاحب العمل ومطالبته بتعويض عن الإجازة السنوية خلال مدة الحجر الصحي وإذا رفض صاحب العمل دفع مكافأة وخصم أيضًا رسوم اختبار الفيروس من المكافأة ، يمكن الاتصال بوزارة الموارد البشرية والتوطين وتقديم شكوى ضده.