قضايا غسيل الأموال
قضايا غسيل الأموال

تواصل نيابة الأموال العامة التحقيق في عدد من قضايا غسل الأموال، كشفت مصادر عن قائمة جديدة تضم عدداً من المتهمين الجدد المشتبه بتضخم حساباتهم بينهم مواطنون ووافدون.

 

وأفادت مصادر مطلعة أن «التحقيقات كشفت تعدد طرق وأساليب العمليات المشبوهة لغسل الأموال من خلال تجارة الشاليهات والمزارع والجواخير والسيارات الفارهة والمزادات العلنية في مواقع التواصل الاجتماعي لبيع الطيور والحيوانات بأسعار تفوق قيمتها الحقيقية بعشرات الأضعاف، حيث كان هؤلاء تحت الرصد الأمني المستمر الفترة الماضية»، مشيرة إلى «مشاركة مصادر سرية في المزادات لضبط المشاركين في العمليات المشبوهة».

وأشارت المصادر إلى أن «نيابة الأموال زودت رجال المباحث بأذونات القبض والتفتيش التي تمت مباشرة تنفيذها لتكشف عن وجود وافدين بعضهم خارج البلاد شركاء لمواطنين متورطين في هذه العمليات»، مبينة أن «وكلاء النيابة انتقلوا إلى مواقع هؤلاء لتحريز المستندات التي وقعت بيد رجال الأمن واقفال تلك الأماكن بعد جمع كل الأدلة والأوراق لمواجهة كل من ورد اسمه فيها».