أعلنت الإمارات يوم الثلاثاء أنها ستعرض أمام منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) قضيتها القانونية التي تدعم الحق في إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية.

 

جاء ذلك بعد أن رأت محكمة العدل الدولية أن هيئة الطيران العالمية لديها الاختصاص في معالجة مزاعم الطيران المدني في قطر ضد الإمارات ودول أخرى.

وقالت الدكتورة حصة عبد الله العتيبة ، سفيرة الإمارات لدى هولندا  إن :

 "قرار محكمة العدل الدولية كان تقنيًا وقاصرًا على القضايا الإجرائية والاختصاص القضائي لمعالجة النزاع ؛ ولم يأخذ في الاعتبار موضوع القضية". "لدينا أعلى درجات الاحترام للمحكمة وسندرس قرارها عن كثب. هناك نقاط مهمة في الحكم الذي ستعتمد عليه الإمارات العربية المتحدة والمجموعة الرباعية في الإجراءات أمام مجلس منظمة الطيران المدني الدولي.
 ونلاحظ أن الأسئلة الهامة الأخرى تركت دون إجابة بالأحكام ؛ القضايا التي سنتناولها أمام مجلس منظمة الطيران المدني الدولي ، ونتطلع إلى توضيح لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي أن الإمارات قيدت الطائرات القطرية من المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة كواحد من عدد من الإجراءات المتأتية من إنهاء العلاقات من قبل 10 دول".

"جاء ذلك ردا على دعم قطر الطويل للجماعات الإرهابية والمتطرفة وخطواتها النشطة لتعزيز الاضطرابات في المنطقة وتعتقد الإمارات أن المجلس لن يحاول التخمين الثاني لقرارات الأمن القومي للدول الأعضاء في منظمة الطيران المدني الدولي في غضون ذلك ، لا تزال إجراءات المجال الجوي لدولة الإمارات سارية المفعول.

وأضافت : "إن هذه الأزمة لن تحل في منظمة الطيران المدني الدولي أو في أي منظمة دولية أخرى ولن تتحسن العلاقات إلا عندما تنفذ قطر اتفاقيات الرياض وترغب في إثبات أنها ستلعب دورا بناء في المنطقة".