كلمة سمو أمير الكويت
كلمة سمو أمير الكويت

وجه سمو الأمير كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وتزامنا مع الاعلان عن قرار فرض الحظر الشامل فى البلاد بدءا من يوم الاحد.

ووجه سموه التحية الى الجميع وقال :

"أحييكم أجمل تحية وأبارك لكم دخول العشر الأواخر من رمضان، سائلا المولى تعالى أن يعيد هذا الشهر الفضيل علينا جميعا وعلى وطننا العزيز وعلى أمتينا العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات". 

وتابع سموه : " كم هي سعادتنا وسرورنا بنجاح واكتمال خطة إرجاع اخواننا وأخواتنا وأبنائنا المواطنين في الخارج إلى أرض الوطن، مقدرين عاليا الجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة والجهات المعنية الأخرى، مشددين وبكل الحزم على وجوب الالتزام التام بتعليمات وزارة الصحة بالحظر الكلي".

 وتابع سمو الأمير :
" يمر علينا شهر رمضان المبارك في ظل تطورات انتشار وباء كورونا المستجد وتداعياته المتسارعة، حيث أصبح العالم ونحن نواجه بسببه مشاكل قصوى مما أوجب تضافر جهود المجتمع الدولي بأسره وتكاتف العلماء وذوي الاختصاص ومراكز البحوث الطبية لإيجاد لقاح ناجع لهذا الوباء". 

وزاد سمو الأمير : 
" لقد تفاعلت دولة الكويت مع المجتمع الدولي لمواجهة هذا الوباء، فواصلت دورها وعطاءها الإنساني فكانت في طليعة الدول التي قدمت مساعدتها المالية السخية كما شاركت في القمم والمؤتمرات واللقاءات التي عقدت لبحث ومعالجة تداعيات هذا الوباء، لقد تمكنا بفضل الله تعالى ثم بجهود المسؤولين في الدولة والفرق والجهات المختصة الرسمية والأهلية وبما سخرته الحكومة من إمكانات وبما اتخذته من تدابير احترازية وفق أعلى المعايير الصحية وبكل مهنية وشفافية من مواجهة هذا الوباء، ولا يفوتني بهذا الصدد أن أجدد الشكر مرة أخرى للفريق الحكومي برئاسة أخي سمو الشيخ صباح خالد الحمد المبارك الصباح رئيس مجلس الوزراء وأخواته وإخوانه الوزراء وكل العاملين من قياديين وإداريين والهيئات الخيرية وإخوانهم المتطوعين على كل ما قاموا ويقومون به من جهود مخلصة وعمل دؤوب، وأن أعرب على وجه الخصوص عن خالص الشكر للأبطال العاملين في الصفوف الأمامية من مختلف القطاعات في مواجهة هذا الوباء".

وشدد سمو الأمير على جميع المقيمين والمواطنين على الالتزام بالحظر الشامل وانه تم اتخاذ هذا القرار لما يستدعيه تداعيات ونتائج انتشار فيروس كورونا فى البلاد و شدد على انه لابد من التكاتف جميعا حتى انتهاء هذا الازمة.


ثم قال سموه : " لقد دعوت في العديد من المناسبات الى تركيز جهودنا لبناء اقتصاد مستقر ومستدام أساسه الانسان، مستغلين ثرواتنا الطبيعية التي حبانا الله بها".