اعتاد الوافدون بالكويت على الهجوم والنقد اللاذع من النائبة الكويتية صفاء الهاشم حيث أنها دائما تطالب بالتخلص من الوافدين وانهاء خدماتهم بالبلاد حيث أصدرت صفاء الهاشم بيان فى اجتماع منذ فترة انه لا بد من التعايش مع فيروس كورونا فى ظل جميع الاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التى تتخذها الدولة لأنه لاعودة الى الحياة الطبيعية بدون هذه الاجراءات.

 

وتقدمت النائبة صفاء الهاشم اليوم باقتراح لحل الخلل فى التركيبة السكانية وتزايد أعداد الوافدين بعد تفشي جائحة كورونا .

وأضافت : قيام الجهات الحكومية ذات الصلة بتشكيل لجنة مشتركة يصدر بها قرار من مجلس الوزراء للنظر في التركيبة السكانية الحالية في البلاد وآثارها ووضع الخطط

 

وينص الاقتراح على :

1- لا تجديد الإقامات الوافدين ممن تجاوز عمره سن الـ 60 عاما وعدم إعطاء أي استثناءات لتحويل الإقامة.

2- ترحيل جميع الوافدين الموجودين بمستشفيات الطب النفسي ما يخفف العبء على كاهل وزارة الصحة وأيضا التكاليف المالية بعد ورود کشوف لنا بقيمة الأدوية التي تم صرفها لهم.

3- ترحيل كل متسول يتم القبض عليه هو وعائلته وإبعاده عن البلاد وتغريم الكفيل الذي قام باستقدامه الى البلاد.

4- إصدار تعميم في أقرب وقت من مجلس الوزراء يمنع منعا باتا عمل الوافد بأكثر من وظيفة بجانب عمله الأساسي وإلتزامه بالوظيفة المنصوص عليها بعقد العمل الخاص القادم به ومن يخالف ذلك التعميم يتم ابعاده عن البلاد فورا ويتحمل الغرامة المالية.