عودة الحياة
عودة الحياة

مع بدء العد التنازلي للموعد، الذي حددته الحكومة لعودة الحياة الى طبيعتها تدريجيا بعد 30 مايو الجاري، دخلت وزارات الدولة في حالة تأهُّب، استعداداً لعودة العمل مجدداً. 

ونقلت مصادر حكومية أن المؤشرات تتجه إلى أن البداية لعودة الدوام ستكون بأقل عدد من الموظفين في كل جهة، مع التوسّع في الخدمات الإلكترونية وإلغاء نظام البصمة للعاملين، بما يحول دون حصول زحام أو تجمّعات للمراجعين. 

وقالت المصادر إن التعليمات الصحية ستكون حاضرة بقوة، وتشمل إلزام الموظفين والمراجعين لبس الكمام، والحفاظ على التباعد الجسدي، إضافة الى الفحص الحراري على مداخل الجهات والتعقيم المستمر.