وزارة الصحة الكويتية
وزارة الصحة الكويتية

أعلنت اليوم مصادر طبية ان وزارة الصحة الكويتية، لمحت إلى إمكانية العودة لفرض حظر التجول، في حالة تزايدت إصابات فيروس كورونا المستجد.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية، الدكتور "عبد الله السند"، قد أعلن أن الوضع الصحي فيما يخص انتشار فيروس كورونا لا يزال جيداً.

واكد السند قائلاً : إن "ما يثار عن فرض الحظر مرة أخرى غير صحيح حتى الآن، ولكن كل الاحتمالات واردة في حال تزايد وتيرة انتشار المرض".

وأوضحت مصادر حكومية رفيعة قولها: إن "الوضع الصحي خطير؛ بسبب الإهمال ومخالفة الاشتراطات الصحية بشكل لافت".

واشارت إلى أن وزير الصحة، الشيخ باسل الصباح، سيعقد اجتماعاً، السبت، بقيادات الوزارة لتحديد القرارات وعرض النتائج على مجلس الوزراء في جلسة استثنائية لاتخاذ قرارات مناسبة".

ولفتت إلى أن الشهر المقبل سيكون "أخطر"، كاشفة عن وجود موجة ثانية من كورونا، بحسب ما حذرت منه منظمة الصحة العالمية.

وأضافت أن الحظر الجزئي مطروح، فيما سيكون الانتقال إلى المرحلة الخامسة من إجراءات تخفيف قيود كورونا "مؤجلاً حتى إشعار آخر"، لافتة إلى أن الحجر الصحي لمدة أسبوعين مستمر.

من جانبه قال رئيس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، إن نسبة الوفيات من جراء فيروس كورونا المستجد "قد ارتفعت"، علاوة على ارتفاع دخول العناية المركزة وإشغال الأسِرة، داعياً إلى "وقفة تأمل".

وكانت السلطات الكويتية، في مايو الماضي، قد أعلنت فرض حظر تجوال شاملاً ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" المستجد، لكنها ألغت في 20 أغسطس الماضي، حظر التجوال الجزئي المفروض.

الجدير بالذكر أن مجموع الإصابات في الكويت بلغ نحو 110.067 حالة، منها 102.024 متعافياً، و649 حالة وفاة، وفق آخر الأرقام الرسمية المعلنة.