وزيرة الهجرة توجه رسالة مهمة إلى المصريين في الخارج
وزيرة الهجرة توجه رسالة مهمة إلى المصريين في الخارج

أعلنت اليوم مصادر رسمية أن السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، قالت إن الدولة المصرية أخذت على عاتقها تغيير إجراءات تصويت المصريين في الخارج في انتخابات مجلس النواب، بعدما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات التصويت من خلال البريد الحكومي السريع. ...

وأضافت المصادر أن الوزيرة أكدت على أنه إذا سجل مصري بالخارج بياناته أثناء وجوده خارج مصر، ثم عاد إلى الدولة ، فإنه لن يتمكن من التصويت داخل مصر، لأنه مسجل بلجان الخارج، أما إذا لم يسجل بياناته في الخارج فيمكنه التصويت على الانتخابات داخل مصر.
 
وأوضحت "نبيلة مكرم"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، عبر شاشة "on"، أن هذا الأمر حدث في انتخابات مجلس الشيوخ، مشيرةً إلى أن غرفة عمليات الوزارة بدأت في إمداد المصريين في الخارج بالمعلومات والبيانات والتواريخ كافة.
 
وأشارت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إلى أن يوم 5 أكتوبر شهد إعلان القوائم النهائية بالأسماء، وفترة التسجيل للتصويت من 27 سبتمبر حتى 10 أكتوبر، وكانت الغرفة تتعاون مع المصريين بالخارج بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات بإمدادهم بالبيانات.
 
وقالت "وزيرة الهجرة"، أن التصويت على الانتخابات بدأ اليوم في الخارج للمسجلين بـ14 محافظة هي الجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط والإسكندرية والبحيرة والوادي الجديد وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر: "كل الذين سجلوا في الفترة ما بين 27 سبتمبر حتى 10 أكتوبر شاركوا اليوم في التصويت".
 
وبحسب المصادر قالت وزيرة الهجرة: "ما حدث أن اليوم والغد سيطبع المصري بالخارج الأوراق بعد أن سجل بياناته، ويملأ الاستمارة للفردي والقوائم ويطبع الإقرار من الموقع الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات مع صورة من جواز سفره وصورة من الإقامة ويضع كل هذه الأوراق في مظروف ثم يرسله إلى مقر البعثة الدبلوماسية التي يتبعها".
 
وأكدت الوزيرة أن البعثات الدبلوماسية ستستلم هذه المظاريف في أيام 21 و22 و23 أكتوبر، لافتةً إلى أنه لا يمكن أن تدلي بأي تصريحات بشأن أعداد المصريين الذين سجلوا بياناتهم للتصويت على الانتخابات؛ لأن الهيئة الوطنية للانتخابات هي الهيئة الوحيدة المخولة بإصدار البيانات المتعلقة بأعداد الناخبين.